الشأن السوري

عشيرة تغتال قيادي في تحرير الشام، واعتقال خلية في إدلب

أقدم أشخاص من عشيرة ” الإبراهيم ” بنصب كمين شرقي قرية حرملة في ريف إدلب الشرقي ، يوم أمس الثلاثاء ، مما أسفر عن مقتل القائد العسكري في هيئة تحرير الشام المدعو ” حسين أحمد العوض ” و الملقب بـ ” أبي صدّام الحموي ” ، بحسب مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

وقال المصدر إنّ السبب وراء الاغتيال لا يظل مجهولاً إلى الآن، لكن على ما يبدو أنّ الإبراهيم هي عشيرة كبيرة و معروفة بشراسة أبنائها و الذين لا يريدون أن يكون أحد أقوى سلطة منهم أو يتحكم بأفعالهم وهذه العشيرة أغلب تواجدها في ريف حلب الجنوبي بالقرب من البويدر .

و في سياق متصل أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية ” في ريف ادلب بأنّ مجهولين يقتادون سيّارتين قاموا ، صباح اليوم الأربعاء الواحد و العشرين من يونيو / حزيران الجاري ، و السادس و العشرين من رمضان بخطف كلاً من  الشاعر ” عبد الرحمن الإبراهيم ” و ثلاثة أشخاص هم ” محمد الإبراهيم أبو أسعد ، و خالد الرحمون أبو أنس ، و محمود الرحمون ” من بلدة الغدفة في ريف معرة النعمان جنوب إدلب، في حين قام مكتب هيئة تحرير الشام الأمني بإلقاء القبض على خلية مكونة من تسعة أفراد ، أقدمت على خطف أحد الأشخاص و طلبت فدية مالية قيمتها ثلاثين مليون ليرة سورية في بلدة الدانا شمال إدلب اليوم .
 
يذكر أنّ المدعو ” صدام الخليفة ” قائد لواء العقاب سابقاً مع تنظيم الدولة في ريف حماة الشرقي كان يحاول ضبط أبناء عشيرة الإبراهيم لكن لم يقدر لشراستهم .

molasmon

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى