الشأن السوري

المعارضة تقتل عدداً من المتورطين بقضية زرع العبوات بالغوطة الغربية

قامت الهيئة الشرعية لاتحاد قوات جبل الشيخ في غوطة دمشق الغربية بقتل أربعة أشخاص من المتورطين بقضية زرع العبوات الناسفة على طريق التل و الضهر الأسود بعد ثبوت عمالتهم لقوات النظام ، وذلك بعد سلسلة من التحقيقات و هم ” أسعد علي أبو ضاهر – علي أسعد أبو ضاهر –  خليل أسعد أبو ضاهر – حسني عبد الرازق ذابلة ” بينما بقي المتورطين بالقضية و الفارّين ” أسد حمزة و محمد سامر أبو عساف و محمد أسعد أبو ضاهر و علاء كمال ” هدفاً مشروعاً لمقاتلي المعارضة . بحسب بيان للهيئة الشرعية يوم الأربعاء الواحد و العشرين من حزيران / يونيو الجاري .

و قال البيان إنّ الموقوفين أقرّوا بالأمور التالية : ” التعامل مع فرع سعسع و تحديداً مع العميد أيمن ، و حضور عدة اجتماعات في بلدة سعسع بحضور عدد من عملاء النظام من أبرزهم ” أسد حمزة و محمد سامر أبو عساف و أبو جاسم البكر ” ، و التي جرى التخطيط فيها لزرع العبوات على طرق رباط مقاتلي المعارضة لمساعدة النظام في دخوله للمنطقة المحررة و بسط سيطرته عليها و تحديداً في التل و الضهر الأسود ،  و القيام بعدد من المهمات مما أثبت تجنيدهم من قبل فرع سعسع .

 و تبين بالإقرار الصريح أنّ المتهمين قاموا بمهمات لصالح فرع سعسع وهي : ” مشاركة عناصر النظام في تلغيمهم حول السرايا الواقعة بين حضر و حرفا ، و مشاركة النظام في محاولة أولى لزرع العبوات على طريق مقاتلي المعارضة حيث قاموا بإدخال عدد من عناصر الجيش و اللجان و إيصالهم لطرق الرباط فكانوا دلّالة و كشّافة لعناصر النظام، و مشاركة النظام في زرع العبوات بعد يومين من المحاولة الأولى و تسببت بمقتل ثلاثة من المعارضة ” محمد خير عثمان و إبراهيم حمزة و أبو كاوا “. بحسب البيان .

1 2jdfgl

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى