الشأن السوري

ما العوامل التي تؤدي إلى ظهور الأمراض المعدية الناشئة و أين مكانها؟

حدد فريق من العلماء بعض العوامل التي تؤدي إلى ظهور الأمراض المعدية الناشئة ، بما فيها الفيروسات و مواقعها وذلك في بحث نُشر يوم الأربعاء الواحد و العشرين من حزيران / يونيو الجاري ، في مجلة الطبيعة ، و قال المؤلف الرئيسي للدراسة و نائب الرئيس المشارك للبحوث في ” إيكو هلث ” و هي منظمة حكومية غير ربحية ، كيفن أوليفال : ” بحسب الدراسات السابقة ، فإنّ غالبية الفيروسات تأتي من الثدييات و ليس من الطيور أو الزواحف أو الأنواع الأخرى ” .

و عمد أوليفال مع مجموعة من الباحثين إلى جمع قاعدة بيانات تضمنت ” 754 ” نوعاً من الثدييات، و ” 586 ” نوعاً فريداً من الفيروسات، وحللوا ” 2805 ” علاقة للفيروسات بالثدييات ، و بتطبيق النماذج الرياضية على قاعدة البيانات ، اكتشف الباحثون أنّ خطر انتقال الفيروس من الثدييات إلى البشر ، يختلف على أساس مدى ارتباط الأنواع الحيوانية بالبشر ، و كذلك بتواتر اتصالها مع البشر .

و استنتجت الدراسة أنّ المتغير الأول يكمن بقابلية بعض الأنواع الحيوانية على حمل فيروسات أكثر من غيرها ، و قابلية نقل هذه الفيروسات إلى البشر ، فالخفافيش مثلاً تحمل نسبة أكبر من الفيروسات الحيوانية المنشأ مقارنة بالثدييات الأخرى ، أمّا المتغير الثاني فيكمن بمكان اختباء الأمراض الحيوانية المنشأ و المجهولة ، و المتغير الثالث يرتبط بالسبب من وراء أن تكون بعض الفيروسات أكثر عرضة للانتقال إلى البشر من غيرها ” .

و تنتشر الفيروسات الحيوانية المنشأ مثل الخفافيش في أمريكا الجنوبية و الوسطى وأجزاء من آسيا ، بينما توجد فيروسات الرئيسيات في أفريقيا ، و أمريكا الوسطى ، و جنوب شرق آسيا ، و في غالبية الأحيان ، تُوجد الفيروسات الحيوانية المنشأ التي تنقلها القوارض في أمريكا الشمالية و الجنوبية و أفريقيا الوسطى .

و بشكل عام ، أشار أوليفال إلى أنّ ” الدراسة الجديدة التي استغرقت نحو ست سنوات لإكمالها ، توفر خارطة طريق للمكان الذي يجب أن نعطي فيه الأولوية في العالم لإيجاد الفيروس الجديد القادم و إيقافه ” ، مضيفاً أنّ ” خريطة الطريق تتضمن الأنواع التي ينبغي التركيز عليها ، و المواقع الأكثر أهمية ، و الفيروسات التي يجب البحث عنها ” .

من جهته ، لفت المتحدث باسم جمعية الأمراض المعدية الأمريكية اميش ادالجا إلى أنّ “هذا البحث مهم جداً ” ، مضيفاً : ” لن يتوقف البشر عن الإصابة بالأمراض المعدية ، و هذه في الحقيقة واحدة من التحديات العلمية و الطبيّة التي ينبغي التركيز عليها ” .

المصدر : ( CNN)

 

 

05 159512687

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى