الشأن السوري

مقتل قيادي بارز للأسد بمعركة القنيطرة، و المشافي توقف التبرع بالدم

معارك عنيفة تشهدها محاور ريف القنيطرة الشمالي لليوم الثالث على التوالي، حيث دارت اليوم الاثنين السادس و العشرين من يونيو / حزيران الجاري ، اشتباكات بين قوات المعارضة و قوات النظام و لا تزال مستمرة في محورين مدينة البعث من جهة مبنى المحافظة و بلدة الصمدانية الشرقية و أسفرت عن وقوع قتلى وإصابات في صفوف الطرفين، في محاولة للأخير استعادة النقاط التي خسرها بأول يوم من معركة ” ما لنا غيرك يا الله ” بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القنيطرة .

و قال مراسلنا إنّ قوات النظام استهدفت ظهر اليوم مناطق تقدم المعارضة في مدينة البعث بصاروخ فيل ، و أيضاً لليوم الثالث توالياً إسرائيل استهدفت قوات النظام بصاروخ وهناك أنباء عن سقوطه في نقاط للنظام في عين عيشة بريف القنيطرة صباح اليوم .

و في سياق متصل أعلنت غرفة عمليات ” جيش محمد ﷺ ” ظهر اليوم ، عن مقتل العقيد ” طارق حمود ” من مدينة جبلة، في الساعات الأولى من معركة ” مالنا غيرك يا الله ” حيث كان يشغل منصب نائب رئيس فرع سعسع ، و يُعتبر صديق مقرب لبشار الأسد و من أهم الشخصيات الاستخباراتية في القنيطرة .

و من ناحية أخرى أشار مراسلنا إلى صعوبة يواجهها أهالي القنيطرة الذين يتبرعون بالدم للمشافي حتّى يكون الدم متواجد في المشافي في حال ورد جرحى إليها و لكن للأسف بسبب الحرارة المرتفعة وعدم القدرة على تشغيل البرادات لأوقات طويلة قررت إدارة المشافي عدم استقبال التبرعات إلى وقت يكون في جرحى، فعندما تبرع الأهالي بأول أيام المعركة الحالية تعرض الدم للتلف في ثاني يوم لعدم حفظه في البرادات .
WhatsApp Image 2017 03 21 at 9.27.19 AM

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى