الشأن السوري

هجوم عنيف للنظام على المعارضة في القنيطرة ، ونيران متجددة مع إسرائيل

شنّت قوات النظام مع اللجان الشعبية من فوج الجولان و صقور القنيطرة بالإضافة إلى عناصر حزب الله اللبناني ، هجوماً عنيفاً يعتبر الأقوى من نوعه على مواقع قوات المعارضة في ريف القنيطرة الشمالي ، في حوالي الساعة الحادية عشرة صباح اليوم الجمعة الثلاثين من حزيران / يونيو الجاري ، من محور بلدة الصمدانية الشرقية، لاقتحام الصمدانية الغربية، حيث تمكّن الأخير بعد اشتباكات من التصدي للهجوم و تكبيد المقتحمين خسائر مادية و بشرية . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القنيطرة .

و قال مراسل الوكالة إنّ الهجوم ترافق مع تغطية نارية كثيفة بالأسلحة الثقيلة من راجمات صواريخ و قذائف هاون و مضادات طيران ” 23 و14 ونصف ” على مواقع المعارضة المنضوية تحت غرفتي عمليات ” جيش محمد ﷺ ” و ” النصر المبين ” لاسترجاع النقاط التي استولت عليها المعارضة ضمن معركة ” ما لنا غيرك يا الله ” التي دخلت يومها السابع على التوالي، كما تصدت المعارضة لهجوم عنيف الليلة الماضية من محور بلدة الحميدية .

و أضاف مراسلنا أنّ قوات النظام في مدينة البعث استهدفت ظهر اليوم بلدتي الحميدية و الصمدانية الغربية بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية الثقيلة، فيما استهدفت بالخطأ نقاطاً لإسرائيل داخل الجولان المحتل، حيث قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي ، أفيخاي أدرعي ” تم رصد إطلاق قذيفة صاروخية باتجاه منطقة مفتوحة شمال هضبة الجولان دون وقوع أضرار ” و أشار مراسلنا إلى أنّ إسرائيل من جانبها استهدفت نقاط عسكرية للنظام في بلدة الصمدانية الشرقية و مديرية النقل في مدينة البعث كرد على ذلك .

كما أفادت مصادر ميدانية بتواجد حشود عسكرية كبيرة للنظام في مدينة البعث في هذه الأثناء، مع استمرار المعارك و القصف في المنطقة .

رابط الخريطة دقة عالية :
http://store4.up-00.com/2017-06/149882507803351.jpg

1498387464

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى