الشأن السوري

“التقسيم والمعتقلين” ملفات أستانة بيومها الأول ومعارضة الجنوب ترفض الحضور

أصدرت الجبهة الجنوبية في قوات المعارضة بياناً ، اليوم الثلاثاء الرابع من يوليو/ تموز الجاري ، جددت فيه مقاطعتها لمفاوضات أستانة القائمة حالياً ، ونفت ما تداولته وسائل إعلامية عن وزارة الخارجية الكزاخستانية حضور ممثلين عن الجبهة الجنوبية ، وأكدت عدم وجود أيّ ممثل لها في أستانة . بحسب البيان .

^F2DE167E4CEA827FBA15696547A95C59C1C1912F4533742252^pimgpsh fullsize distr

و في سياق متصل أعلن الناطق الرسمي باسم فيلق الرحمن ” وائل علوان ” على موقعه الرسمي في تويتر اليوم ، عن مقاطعته لمفاوضات أستانة وقال : ” من يحضرها اليوم بعد كل ذلك من عمليات عسكرية و تهجير قسري، فهو ممثل لنفسه و ليس له من رصيد الثورة أو الحديث باسم أهلها و أبطالها شيء ” .

و قال مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” إنّ السيّد ” أيمن العاسمي ” موجود في أستانة ممثلاً عن الجنوب السوري و الجبهة الجنوبية قالت إنّه لا يمثلهم، بينما يترأس وفد المعارضة رئيس الهيئة السياسية في “جيش الإسلام”، “محمد علوش ” بعد ما قيل إنّه لن يشارك في الجولة الخامسة من أستانة، كما أنّ الناطق الإعلامي ” أسامة أبو زيد ” موجود مع الوفد الذي يضم كلاً من ” العقيد أحمد بري – العقيد أحمد عثمان – العقيد فاتح حسون – مأمون حج موسى – الرائد ياسر عبد الرحيم ” و الذي صرّح عبر موقعه على تويتر : ” كلمتنا كانت في الميدان واحدة وستبقى في المؤتمرات السياسية واحدة، لسنا طرف في أي اتفاقية لا تلبي طموحات شعبنا في نيل حريته وإسقاط طاغية الشام وإطلاق سراح المعتقلين هذه رسالتنا التي سنحملها ” .

 

و انطلقت صباح اليوم أعمال الجولة الخامسة من مفاوضات العاصمة الكازاخستانية أستانة، بعد وصول الوفود المشاركة في الاجتماعات المقررة اليوم وغداً في محاولة للاتفاق على الصورة النهائية لمناطق خفض التصعيد ، وقالت قناة روسيا اليوم إنّ الحديث، في المفاوضات، يدور عن مركزين لمراقبة مناطق خفض التصعيد في سوريا؛ أولهما أردني- روسي- أمريكي سيعمل في الأردن، والثاني تركي- روسي سيعمل مناصفة بين تركيا و سوريا، و أنّ المنطقة الجنوبية يتم مناقشتها بين روسيا و الولايات المتحدة وفقاً لخطوط التماس، كما دعت إيران لتأجيل البحث في تلك المنطقة و تريد طرح رؤية مختلفة . فيما سيكون هناك اتفاق رسمي حول موضوع إطلاق سراح المعتقلين .
C22K8E3WgAEp0Wn

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى