الشأن السوري

الأسد يهاجم بالقنيطرة ويستولي على نقاط هناك قبل بدء الهدنة بساعات

بعد هدوء لأيام ، شنّت قوات النظام مدعومة باللجان الشعبية و ميليشيات حزب الله اللبناني هجوماً عنيفاً ، مساء اليوم السبت الثامن من تموز / يوليو الجاري ، على مواقع قوات المعارضة في محور فيلة المختار الواقعة في بلدة الصمدانية الغربية في ريف القنيطرة الشمالي . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القنيطرة .

و أفاد مراسل الوكالة بأنّ قوات النظام بعد معارك شرسة مع قوات المعارضة استمرت لمدة ثلاث ساعات ، تمكّنت من استرجاع فيلة المختار ، و التي تعتبر ذات أهمية كبيرة جداً كونها تقع خط فاصل بين الصمدانية الغربية و الصمدانية الشرقية ، و دائماً تشهد تبادل سيطرة بين الطرفين .

و أشار مراسلنا إلى أنّ قوات المعارضة المنضوية تحت غرفتي عمليات ” جيش محمد ﷺ ” و ” النصر المبين ” استولت على فيلة المختار في اليوم الأول من معركة ” ما لنا غيرك يا الله ” في الرابع و العشرين من حزيران / يونيو الفائت .

في حين قامت قوات النظام المتمركزة في بلدة الصمدانية الشرقية ، اليوم ، باستهداف بلدة الصمدانية الغربية بقذائف الهاون وقد أوقعت خسائر مادية كما قامت المعارضة بالردّ على مصادر النيران .

يذكر أنّ نظام الأسد استبق بهجومه هذا المساء إعلان أمريكا و روسيا و الأردن ، أمس الجمعة ، عن التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار، جنوب غربي سوريا ، بدءاً من يوم غدٍ الأحد .

 

152041

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى