الشأن السوري

قصف ومعارك في غوطتي دمشق بين المعارضة والنظام

حاولت قوات النظام، اليوم الاثنين العاشر من تموز / يوليو الجاري ، التقدم إلى محاور قوات المعارضة في غوطتي دمشق الشرقية و الغربية .

و قال بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية إنّ قوات المعارضة متمثلة بـ ” جيش الإسلام ” تمكّنت من عطب دبابة و آلية جسرية لقوات النظام إثر استهدافها بمضاد دروع على جبهة بلدة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية، بعد اشتباكات بين الطرفين، وهي الآلية الثانية من نوعها بعد عطب الأولى قبل”21″ يوماً، كما تمكّنت المعارضة من قتل سبعة عناصر للنظام على جبهة حوش نصري الليلة الماضية .

و أضاف مراسلنا أنّ حدة المعارك خفّت اليوم على جبهات حي جوبر الدمشقي باستثناء استمرارها بشكل متقطع على محور بلدة عين ترما بالتزامن مع قصف مدفعي و تمشيط بالآليات الثقيلة، في حين استهدفت غارات جوية مدينة دوما مع قصف مدفعي استهدف أحيائها السكنية مما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى المدنيين ، كما وقع قتيلين وعدد من الجرحى المدنيين في بلدة كفر بطنا نتيجة قصف مدفعي للنظام استهدف سوقاً شعبياً ، كما طال قصف مماثل بلدة مسرابا ومحيطها .

أمّا في الغوطة الغربية فأفاد مراسلنا بأنّ قوات المعارضة و هيئة تحرير الشام تمكّنا من إحباط عملية تسلل الليلة الماضية ، لقوات النظام على محور التلول الحمر شرق بلدة حرفا في جبل الشيخ وتزامنت مع قصف من قبل اللجان الشعبية في بلدة حضر ، مما أدى إلى مقتل مقاتل من الهيئة يدعى ” أبو سارية الجناني ” ، كما و استهدفا، ظهر اليوم بقذائف الهاون مواقع النظام على أطراف حرفا محققين إصابات مباشرة بالتزامن مع قصف مدفعي من النظام استهدف الأحياء السكنية في مزرعة بيت جن بشكل متجدد .

من جانب آخر يستمر النظام بقصف مواقع المعارضة في جرود فليطة بالقلمون الغربي حيث طالت المنطقة اليوم عدة غارات جوية، وفي القلمون الشرقي استهدفت طائراته الحربية بغارة جوية منطقة ضبع الخاضعة لسيطرة المعارضة دون وقوع إصابات .
1AIN TARMA

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى