الشأن السوري

محاولة كبرى للنظام باقتحام الغوطة الشرقية فماذا حقّق ؟

خسرت قوات النظام ، اليوم الثلاثاء الحادي عشر من تموز/ يوليو الجاري ، مزيداً من آلياتها العسكرية على جبهات غوطة دمشق الشرقية ، حيث تمكّنت المعارضة متمثلة بـ ” فيلق الرحمن ” من إعطاب دبابة من طراز “T90 ” و عربة ” BMP ” و قتل و جرح عدد من عناصر النظام خلال محاولتهم التقدم إلى حي جوبر من محور بلدة عين ترما وسط قصف جوي و مدفعي وصاروخي استهدف البلدة . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال الناطق باسم هيئة أركان ” جيش الإسلام ” السيّد ” حمزة بيرقدار ” إنّ وحدة الرصد والاستطلاع رصدت أمس حشوداً وتحركات للنظام على جبهة حوش الضواهرة من أحد محاورها ففي منتصف الليل باغتهم مقاتلو جيش الإسلام بغارة انغماسية مما أدى لمقتل ثمانية عناصر و جرح آخرين، ثم عاودت الحشود في الساعة العاشرة صباحاً بسبع آليات بهدف اقتحام الغوطة من بلدة حوش الضواهرة فتم استهداف تلك الحشود بقذائف المدفعية ، ثم استقدمت سبع آليات أخرى بينها عربتين جسريتين فتم استهدافهم بالمدفعية الثقيلة والمدرعات ما أدى إلى عطب دبابة طراز ” T72 ” و مقتل و جرح طاقمها إضافة إلى تدمير إحدى عربتي الجسر و التي كانت تحاول مساندة مدرعات النظام لتجاوز الحواجز المائية التي أنشأها الجيش على تلك الجبهة والتي تعيق التقدم” .

و أضاف بيرقدار أنّ الهجوم تزامن مع محاولة النظام إشغال مقاتلي جيش الإسلام و الهجوم من جبهة أخرى وهي جبهة حزرما أيضاً تم استهدافهم وصد هذا الهجوم ، كما حاولت دبابة التسلل مع مجموعة من الجنود ، ظهر اليوم إلى جبهة أوتوستراد دمشق – حمص الدولي فوقعت المجموعة في كمين و استهدفها المقاتلون بمدافع الهاون مما أدى إلى مقتل أكثر من ستة جنود .

 

19970840 412338659162463 1295435133 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى