الشأن السوري

توتر بجبل الزاوية على خلفية مقتل تجار أسلحة, والتفاصيل ؟!

عُثر صباح اليوم الأربعاء الثاني عشر من تموز / يوليو الجاري ، على جثتين لشخصين تم قتلهما ، الليلة الماضية ، و رميهما على أطراف بلدة حنتوتين بريف إدلب الجنوبي . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في إدلب .

و قال مراسلنا إنّ القتيلان أحدهما يدعى ” موفق بن عزيز الدباس تولد 1979 ” من بلدة قدورة و الثاني يدعى ” أحمد ممدوح الصغير 35 سنة ” من بلدة منطف في ريف إدلب ، وهما مدنيان يعملان تجّار سلاح و محسوبان في تلك التجارة على المدعو ” أبو البنات معرزاف ” التابع لـ ” هيئة تحرير الشام ” ، و الذي اتهم شخص يتبع لفصيل ” صقور الشام ” التابع لحركة أحرار الشام بمقتلهما، ثمّ قام على إثرها بنصب حاجز ببلدة معرزاف و اعتقل كلّ شخص يتبع لصقور الشام .

 

و أضاف مراسلنا أنّ أهل القتيلين ذهبوا إلى محكمة بلدة إحسم الشرعية في جبل الزاوية و قدموا دعوى قضائية ضد أشخاص، لا يرتبطون بالصقور ولا الهيئة، وقالوا لا علاقة لهما بالحادثة، فقام بعدها ” أبو البنات معرزاف ” بسحب حواجزه التي نصبها صباح اليوم ، فيما لا تزال القضية قيد التحقيق .

مشيراً إلى أنّ الليلة الماضية التي سبقت مقتل الشخصين قامت هيئة تحرير الشام المتواجدة في حرش بينين بجبل الزاوية باستقدام تعزيزات أمنية وأصبح لها تحركاً كبيراً في الحرش الذي تم مقتل هذين الشخصين فيه.

في حين سادت حالة من التوتُّر في جبل الزاوية على خلفية الحادثة، كما و تجري اتصالات بين قيادات الهيئة والأحرار ، وعمليات تحرٍّ لكشف ملابسات الحادثة .
محمد تعلن انشقاقها عن فيلق الشام والالتحاق بجبهة النصرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق