الشأن السوري

استنفار بجبل الزاوية و حشود لأحرار الشام و تحرير الشام مع ترقب حذر

تشهد منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب ، اليوم الخميس الثالث عشر من تموز / يوليو الجاري ، حالة استنفار عام و تعزيز للحواجز العسكرية من قبل حركة أحرار الشام ( صقور الشام سابقاً ) على خلفية إصدار بيان رسمي من قبل هيئة تحرير الشام اتهمت فيه فصيل ( صقور الشام ) بشكل رسمي بقتل تاجري سلاح تابعين لها عُثر صباح أمس على جثتيهما على أطراف بلدة حنتوتين، بينما قالت الهيئة في بيانها أنّهما قتلا في بلدة سرجة الخاضعة لسيطرة الأحرار . بحسب مصدر ميداني لوكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة .

و في هذا السياق أصدرت أحرار الشام بياناً مساء اليوم ، ردّت فيه على بيان الهئية جاء فيه : ” نستغرب من اللهجة التصعيدية لهيئة تحرير الشام في البيان الصادر عنها اليوم ، بما يتعلق بقضية مقتل تاجري سلاح في منطقة جبل الزاوية ، لاسيما أنه جاء بعد توقيع اتفاق بين الأحرار و الهيئة لحل الأمر ضمن لجنة شرعية بين الطرفين ، كما تفاجأنا باستمرار تسيير الأرتال و الحشود من قبل أحد أجنحة الهيئة في جبل الزاوية ” و أكدت الأحرار في بيانها أنّها ستتصدى بكل قوة لأي عمل يستهدف أيّ من قطاعاتها ” .

 

و أشار المصدر إلى أنّ الوضع الميداني محتقن بين الطرفين كما أنّ أحرار الشام رفعت الجاهزية التامة استعداداً لصد لأيّ اعتداء جديد من قبل الهيئة .

يذكر أنّ بلدة كللي شمال إدلب شهدت اليوم توتراً بين هيئة تحرير الشام و حركة أحرار الشام على خلاف حصل بين عناصر من الطرفين تطوّر لإطلاق نار متبادل تم احتوائه قبل أن يتحول لصراع بين الفصيلين .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى