الشأن السوري

مباحثات روسية أردنية إزاء هدنة الجنوب، وإيران تؤكد دعمها

أكد وزير الخارجية الإيراني ، محمد جواد ظريف ، صباح اليوم الجمعة الرابع عشر من تموز / يوليو الجاري ، إزاء اتفاق التهدئة الأخير مع الأردن و أمريكا و روسيا جنوب سوريا ، أن بلاده تدعم وقفاً شاملاً للنار على امتداد سوريا ، لافتاً إلى أن إيران كانت في صدارة المتصدين للإرهاب مع حكومات و جيوش و شعوب المنطقة. بحسب وكالة تسنيم الإيرانية .

 

و اعتبر ظريف ، الذي وصل الخميس إلى نيويورك ، أن من أهداف زيارته إليها المشاركة في اجتماع التنمية المستدامة في مقر منظمة الأمم المتحدة، و نفى أن يكون بصدد عقد لقاءات مع مسؤولين أمريكيين خلال زيارته لمقر الأمم المتحدة .

 

و في سياق متصل بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ، في اتصال هاتفي ، مساء الخميس ، القضايا المتعلقة بمحاربة الإرهاب و إنشاء منطقة لخفض التوتر جنوب شرق سوريا، و أشارا إلى أهمية المذكرة حول إنشاء تلك المنطقة و الموقعة في السابع من الشهر الجاري ، بالنسبة لمواصلة العمل على فرض نظام وقف الأعمال القتالية في مناطق أخرى من سوريا .

 

و أفاد الكرملين أن الطرفين بحثا ” الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط ، و خاصة في سياق الجهود المشتركة في مجال محاربة الإرهاب الدولي “.

 

و من جانبه أثنى العاهل الأردني في تغريدة على ” تويتر ” على جهود الرئيسين الأميركي ترامب و الروسي بوتين التي وصفها بالمهمة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في جنوب سوريا، و تعاون الدول العظمى سيضمن تحقيق التقدم باتجاه الحل السياسي .

 

و دخل اتفاق وقف إطلاق النار جنوب غرب سوريا حيز التنفيذ يوم الأحد الفائت، و الذي أعلن عنه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقد في ختام لقاء الزعيمين بوتين و ترامب على هامش قمة العشرين في مدينة هامبورغ الألمانية .

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى