الشأن السوري

باب الهوى في مرمى نيران تحرير الشام بعد السيطرة على سرمدا

تتواصل الاشتباكات العنيفة منذ الفجر بين “حركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام”، في محافظة إدلب حيث تمكنت فجر اليوم أحرار الشام من فرض سيطرتها على بلدة سرمدا ومنطقة دار القضاء فيها والمقرات كافة من الهيئة.

وقال مراسل “ستيب الإخبارية” في إدلب: أصبحت الاشتباكات على أطراف بلدات (الدانا وسرمدا)، قبل أن تحضر هيئة تحرير الشام أرتالاً عسكرية من ريف حلب الغربي، وتسعيد كامل مدينة سرمدا.

وأضاف: وصلت الاشتباكات بعد عصر اليوم إلى أطراف معبر باب الهوى بعد استعادة الهيئة السيطرة على بلدة سرمدا ووضع آلياتها الثقيلة في ساحة معبر باب الهوى القديمة و معمل الاعلاف التي كانت مقرات رئيسية للاحرار.

وتتواردت أنباء عن نيّة تركيا إرسال قوات لدرع الفرات لمؤازرة أحرار الشام ضد هيئة تحرير الشام عبر معبر باب الهوى.

الجدير ذكره أن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا وشريان الحياة لمدينة إدلب انقطع الطريق المؤدي إليه بشكل كامل اليوم جراء تلك الاشتباكات بين تحرير الشام وأحرار الشام.

وكانت قد صرحت تركيا أنها ستغلق المعبر يومي الخميس و الجمعة للصيانة من الجانب التركي و ماتزال عشرات الألوف من المدنيين داخل سوريا ينتظرون دورهم للعودة الى تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي بعد أن انتهت إجازة العيد.

C0023T01
رباط قوات المعارضة على محاور جبل الاكراد في ظل قصف متقطع من قبل قوات النظام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق