الشأن السوري

تقدم لداعش وخسائر مادية وبشرية للأسد بمعارك محتدمة جنوب دير الزور

أفاد مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في دير الزور بأنّ تنظيم الدولة تمكّن، اليوم الأربعاء التاسع عشر من تموز / يوليو الجاري من السيطرة على منطقة ” الوعر و سد الوعر ” في بادية مدينة تدمر جنوب دير الزور قرب الحدود السورية العراقية بعد معارك دارت صباحاً مع قوات النظام و أفضت إلى انسحابها إلى المحطة الثالثة .

فيما أعلن التنظيم عبر إعلامه عن مقتل خمسة و عشرين عنصرًا من قوات النظام و تدمير مدفعين و شاحنة عسكرية في وادي الوعر .

و قال مراسلنا إنّ الاشتباكات بدأت عند الساعة الرابعة فجر اليوم وانتهت في الساعة التاسعة صباحاً بسيطرة التنظيم و انسحاب النظام إلى المحطة الثالثة غرب حميمة بين مدينتي تدمر و السخنة حيث تبعد عن حميمة أكثر من سبعين كيلو متراً و عن تدمر نحو أربعين كيلو متراً و عن السخنة خمسة و ثلاثين كيلو متراً، وتزامنت الاشتباكات مع غارات جويّة روسية طالت محيط منطقتي حميمية و الوعر .

و في هذا الصدد أوضح الملازم أول ” أبو الأثير الخابوري ” أحد القادة العسكريين لجيش مغاوير الثورة في تصريح لـ ” ستيب ” أنّ تنظيم الدولة أصبح قريباً من معسكر المغاوير في منطقة الزكف، و بذلك أصبح طريق البادية مفتوحاً باتجاه دير الزور أمام جيش المغاوير بعد أن كان النظام قد قطع الطريق في الفترة الماضية .

و على صعيد منفصل ذكر مراسل الوكالة إنّ خمسة عشر مدنياً لقوا حتفهم اليوم في بلدة عياش غرب دير الزور جرّاء غارة جوية روسية استهدفت البلدة، كما استهدفت الغارات بلدة حطلة ، وطالت ثلاث غارات للتحالف الدولي مدينة الميادين شرق دير الزور واقتصرت الأضرار على الماديات .
^39D8904902E028B00290112D405C436C49D382F6459DA0BA5B^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق