الشأن السوري

الزنكي تنشق عن تحرير الشام و السبب “انحراف المسار و تغيير هدف البندقية”

أعلنت حركة نور الدين الزنكي أحد أكبر فصائل ” هيئة تحرير الشام ” انشقاقها عن صفوف الهيئة وفق بيان رسمي لها بعد ظهر اليوم الخميس العشرون من تموز / يوليو الجاري .

و أوضحت الزنكي في بيانها باسم قائدها ” توفيق شهاب الدين ” أنّها كانت سبّاقة لمشاريع الاندماج و التوحد غير آبهة بمن يمانع ذلك ، لكن البوصلة انحرفت عن مسارها و البندقية عن هدفها ، حيث تعلن الزنكي انفصالها عن الهيئة بسبب ( عدم الاحتكام للشرعية بما في ذلك تجاوز لجنة الفتوى في الهيئة و إصدار بيان عن المجلس الشرعي دون علم أغلب أعضائه ، و عدم القبول بالمبادرة التي أطلقها المشايخ الثلاثة الليلة الماضية ، و تجاوز مجلس شورى الهيئة و أخذ قرار بقتال أحرار الشام علماً أنّ تشكيل الهيئة بُني على أساس عدم البغي على الفصائل ) .

يذكر أنّ جبهة فتح الشام اندمجت مع فصائل حركة نور الدين الزنكي و لواء الحق و جبهة أنصار الدين و جيش السنة في الثامن و العشرين من يناير كانون الثاني 2017، و أعلن في بيان مشترك عن تشكيل ” هيئة تحرير الشام ” و اندماج كامل ضمن هذا التشكيل الجديد بقيادة المهندس ” أبو جابر الشيخ ” .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى