الشأن السوري

الزنكي توقف أرتال الفصل ، و مظاهرات حاشدة بالشمال السوري

بعد إصدار فيلق الشام صباح اليوم الجمعة الواحد و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، بياناً مشتركاً مع حركة نور الدين الزنكي حول دخول ” قوات فصل ” بين الطرفين المتنازعين في ريف إدلب ( حركة أحرار الشام و هيئة تحرير الشام ) أعلنت حركة نور الدين الزنكي في بيان قبيل عصر اليوم ، عن إيقاف أرتال فصل النزاع بسبب انسحاب فيلق الشام من القوة المشتركة و تراجعه عن القرار .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال مصدر عسكري من حركة نور الدين الزنكي – المنشقة مؤخراً عن صفوف الهيئة – : إنّه بعد اتخاذ القرار خرج رتلان لقوات الفصل المشتركة مع فيلق الشام الأول من مدينة الأتارب و تم اعتراضه و متوقف عند بلدة كفركرمين غربي حلب كان باتجاه معبر باب الهوى ، و الآخر وصل إلى بلدة دير حسان شمال إدلب بعد اعتراضه في بلدة دارة عزة مما اضطره لتغيير محور المسير .

و أضاف المصدر أنّ القرار اتخذته الزنكي بطلب من المدنيين الذين خرجوا في مظاهرات يوم أمس بأن تكون قوة فصل لإنقاذ المناطق المحررة و إنقاذ الثورة مهما كلفها ذلك من ثمن ، لكن اعتراض حواجز تحرير الشام و انسحاب فيلق الشام حال دون ذلك .

و الجدير بالذكر أنّ بعد استيلاء الهيئة على مناطق واسعة في الريف الإدلبي و آ خرها حاجز معرة الصين شمال معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي بعد انسحاب أحرار الشام منه ظهر اليوم ، بينما تستمر الاشتباكات بين الطرفين بشكل متقطع على محور معبر باب الهوى شمال إدلب .

في حين خرجت مظاهرات حاشدة في عموم الشمال السوري المحرر، قبيل عصر اليوم،  تندد بـ ” هيئة تحرير الشام ” وتطالبها بوقف البغي على فصائل الثورة ، و منها في مدن معرة النعمان و أريحا و بنش و عدة بلدات و مخيم أطمة حيث رفع المتظاهرون علم الثورة و رفضوا الاقتتال الدائر بين الفصيلين ، و في مدينتي الباب و جرابلس شرق حلب و طالب المتظاهرون بتحرير إدلب من القاعدة ، و في بلدة قبتان الجبل غرب حلب حيث طالب المتظاهرون بتدخل الزنكي و فيلق لشام لوقف الاقتتال الدائر .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى