ميداني

بوساطة مصرية روسيا تتفق مع المعارضة على آلية وقف التصعيد بالغوطة الشرقية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، ظهر اليوم السبت الثاني و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، عن إبرام اتفاقية حول آلية عمل منطقة خفض التصعيد في غوطة دمشق الشرقية و إرسال قوافل المساعدات إليها بوساطة مصرية .

و أشارت الوزارة إلى أنّ اتفاق الغوطة الشرقية جاء نتاجاً للمفاوضات التي أُجريت في العاصمة المصرية القاهرة مؤخراً بين ممثلين عن وزارة الدفاع الروسية و المعارضة السورية المعتدلة .

و ورد في بيان وزارة الدفاع الروسية بهذا الصدد : ” لقد رسم الاتفاق المبرم اليوم حدود منطقة وقف التصعيد في الغوطة الشرقية ، و حدد مواقع انتشار قوات الفصل و الرقابة في الغوطة و صلاحياتها ، كما حدد خطوط إيصال المساعدات الإنسانية و ممرات عبور المدنيين ” .

فيما قرّر الجانبان بموجب الاتفاق تسيير أول قافلة إنسانية إلى المنطقة المذكورة و إجلاء أول دفعة من المصابين اعتباراً من اليوم السبت .

و الجدير بالذكر أنّ مناطق الغوطة الشرقية تتعرض بشكل يومي لقصف جويّ و بريّ لنظام الأسد محاولاً التقدم إلى مواقع المعارضة لا سيما جبهات حي جوبر التي استهدفها عدة مرّات بالغازات السامّة مؤخراً ، و في هذا السياق قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” ” ضياء الشامي ” : إنّ الاشتباكات تجددت فجر اليوم ، بين قوات المعارضة و قوات النظام على محوري بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية و جبهة كراش في حي جوبر بالتزامن مع قصف عنيف بقذائف الهاون استهدف الأبنية السكنية في بلدة عين ترما تبعه قصف بعدة غارات جوية ، فيما وقع قتيلان ” طفل و رجل مسن ” و عدد من الجرحى المدنيين نتيجة الغارات الجوية على الأحياء السكنية في مدينة دوما و محيطها هذا الصباح .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق