ميداني

حزب الله يواصل معاركه في جرود عرسال و ينعي مزيداً من قتلاه

تستمر المعارك بين ” هيئة تحرير الشام ” و قوات المعارضة متمثلة بـ ” سرايا أهل الشام ” لليوم الثاني على التوالي ضد ميليشيا حزب الله اللبناني التي تحاول التقدم في جرود فليطة بالقلمون الغربي وصولاً إلى محاور في جرود عرسال .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القلمون إنّ خمسة عناصر لحزب الله قتلوا صباح اليوم السبت الثاني و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، بمنطقة الرهوة في جرود عرسال إثر كمين نفذه مقاتلي ” هيئة تحرير الشام ” بمختلف أنواع الأسلحة هناك،  فيما نعت صفحات موالية للحزب مزيداً من قتلاه الذين سقطوا جراء المعارك الدائرة في جرود عرسال و القلمون الغربي .

و أضاف مراسلنا أنّ ميليشيا حزب الله سيطرت على مواقع جديدة بمحيط وادي الخيل في جرود عرسال بعد تمهيد بريّ مكثّف ، بالإضافة إلى قصف جويّ لطائرات النظام ، في حين تمكّنت قوات المعارضة من تدمير مدفع ” 23 ” لحزب الله في منطقة الرهوة ليلة أمس إثر استهدافه بصاروخ موجّه .

و في سياق متصل أعلن الإعلام الحربي التابع لـ “حزب الله” اليوم عن ( سيطرة الحزب على منطقة جوار الشيح وادي كريتي و ضليل الأبيض و سرج قويصف جنوب جرد عرسال ، كما سيطر على قرنة وادي الخيل و مرتفع قرنة القنزح بعد اشتباكات عنيفة مع النصرة ) ، فيما نفى مصدر عسكري من سرايا أهل الشام لـ ” ستيب الإخبارية ” تلك السيطرة المزعومة واصفاً إيّاها بمحاولات تقدم فاشلة وسط ضراوة في المعارك الدائرة .

في حين أغلق الجيش اللبناني حواجزه في محيط عرسال من جهة وادي حميد بالسواتر الترابية ، صباح اليوم ، و منع الدخول و الخروج للمدنيين و النازحين السوريين ، حيث اقتصر النزوح على داخل المخيمات هرباً من القصف ، كما وردت أنباء عن اعتقال عدد من السوريين على حاجز مدخل بلدة عرسال .

يذكر أنّ الاشتباكات أمس تركزت في منطقة وادي العوينة من ناحية فليطة السورية و في منطقة سهل الرهوة و وادي الخيل من جهة لبنان ، و أسفرت عن أسر عنصر للحزب ” أحمد دلة ” و مقتل و جرح العشرات له فضلاً عن إسقاط طائرتي استطلاع .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق