اغلاق

المقالات

انسحاب أحرار الشام من معبر باب الهوى ، و قرار جديد بجبل شحشبو

قامت ” حركة أحرار الشام الإسلامية ” ، اليوم الأحد الثالث و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، بالانسحاب التدريجي من معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية شمال إدلب ، و ذلك تطبيقاً للاتفاق المبرم مع ” هيئة تحرير الشام ” مساء أول أمس الجمعة ، حيث اتفق الطرفان على وقف القتال و إخلاء المحتجزين من الطرفين ، و خروج الفصائل من معبر باب الهوى ، و تسليمه لإدارة مدنية ” .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال السيّد ” عمر خطاب ” الناطق العسكري لحركة أحرار الشام : ” نعم تم تطبيق الاتفاق اليوم ، و خرجت مجموعات من عناصر الحركة و صلت إلى منطقة سهل الغاب غرب حماة ، فيما بقيت مجموعات أخرى هي قيد التجهيز للخروج ” ، مشيراً إلى أنّ ” عدد عناصر الحركة ليس بالكثير و ربما تستمر الإدارة الحالية فترة بسيطة ريثما تستلم الإدارة المدنية ” .

و عند سؤالنا للناطق كيف تصف الوضع العام مع الهيئة في إدلب و غرب حلب ؟ أجاب مكتفياً بالقول : ” لا شيء نستطيع التكلم به الآن حتى يتم ترتيب الأوراق ” .

و على صعيد آخر أصدر وجهاء من جبل شحشبو في ريفي حماة و إدلب بياناً اليوم ، لتحييد القسم الغربي من الجبل عن الاقتتال الدائر بين فصيلي أحرار الشام و تحرير الشام ، حيث تم الاتفاق على تحييد ( القسم الواقع من قرية فليفل حتى قرية بعربو جنوباً ) بالإضافة لتسليم مقرات قرية راشا الجنوبية و التابعة للحركة إلى القياديين ” صفوات الحسين و عبد الفتاح الأحمد ” لأنّهما من أهل المنطقة ، فيما وقع على البيان كلّاً من ” أبو عبيدة العسكري ” باسم تحرير الشام و ” محمد فريد باسم أحرار الشام بحضور وجهاء من الجبل . بحسب البيان .

يذكر أنّ عدة قرى في جبل شحشبو شهدت قتالاً دامياً بين الفصيلين قبل أيام تزامنت مع اشتباكات مماثلة في محيط معبر باب الهوى .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق