الشأن السوري

جنرال أمريكي “روسيا قادرة على طردنا من سوريا لهذه الأسباب”

قال رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي، الجنرال ريموند توماس، إنّ التواجد العسكري الروسي في سوريا بدعمٍ من نظام بشار الأسد ، يمنح موسكو نفوذًاً قد يصل إلى حد القدرة على طرد القوات الأمريكية .

و جاءت تصريحات الجنرال الأمريكي خلال جلسة حوارية، الجمعة، عقدت على هامش مؤتمر “أسبين” الأمني بولاية كولورادو، ونقلت وقائعها مجلة “نيوزويك” الأمريكية يوم أمس .

و أضاف الجنرال أنّه و بالرغم من تشابه الهدف من التواجدين الأمريكي و الروسي في سوريا، وهو محاربة تنظيم الدولة، إلا أنّ ” التواجد الأمريكي مهددٌ بتنامي النفوذ الروسي المدعوم من الأسد و الذي يجعل روسيا محصّنة من القوانين الدولية “.

و أوضح توماس أنّ ” القانون الدولي يمكن أن يمنع الولايات المتحدة من البقاء لفترة طويلة المدى في سوريا، لتدخلها غير الشرعي بحسب المواثيق الدولية، على عكس الوجود الروسي ” و هذا الغطاء القانوني الدولي لروسيا يمنحها قدرة على تقديم قضية قوية ضد الولايات المتحدة ومطالبتها بالمغادرة، و إذا لعب الروس بهذه الورقة فلن تكون لدينا القدرة على البقاء هناك “.

و أشار توماس إلى أنّ موسكو و واشنطن تشتركان في محاربة تنظيم الدولة إلا أنّهما يدعمان فصائل مختلفة لديها وجهات نظر متعارضة حول مستقبل سوريا السياسي، و من جانب آخر أكد توماس في المقابلة أن وكالة المخابرات المركزية قطعت علاقاتها مع قوات المعارضة التي تحاول إسقاط الأسد منذ عام 2011.

و تابع توماس أن الأحداث الأخيرة في سوريا، ومنها استهداف التحالف لعناصر تابعة لقوات النظام جنوب البلاد، و إسقاط طائرة عسكرية سورية في الشمال، قد واجهت غضباً وانتقاداً كبيراً من قبل روسيا التي اعتبرها توماس بمثابة ” مطالب قريبة ” أو إشارات قد تؤدي في نهاية الأمر إلى قيام روسيا بتوجيه استجواب حول الوجود الأمريكي والمساءلة القانونية لهذا التواجد في سوريا بمجرد هزيمة “داعش” في سوريا .

المصدر (news week )
57967ce5c36188df278b45fe

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى