الشأن السوري

قصف حزب الله يطال مخيمات اللاجئين في عرسال ويُفرغها من قاطنيها

تزداد معاناة اللاجئين السوريين مع استمرار الحملة العسكرية على جرود عرسال و القلمون الغربي لليوم الرابع على التوالي، حيث استهدفت ميليشيا حزب الله اللبناني ، صباح اليوم الاثنين الرابع و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة وادي حميد التي يقطنها قرابة الـ ” 1400 ” عائلة بقذائف المدفعية وسط حالة هلع و خوف في صفوف اللاجئين خوفاً من حدوث مجزرة بحقّهم ، كما غادر عدد منهم الخيام هرباً من القصف . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة .

 

و قال مراسلنا إنّ حزب الله استهدف المخيمات في وادي زعرور بمنطقة وادي حميد بالرصاص العشوائي و القناصات و أصبحت تلك المخيمات خالية تماماً ، كما طالت القذائف المخيمات في منطقة الملاهي و هناك ثلاثة مخيمات أصبحت خالية من قاطنيها ، و عائلات في الجرد مختبئة بين الحجارة و الصخور ، دون أدنى مقومات الحياة و أنباء عن وقوع إصابات .

 

و في هذا السياق أشار الإعلامي أبو يوشع الحمصي في حديث لـ ” ستيب الإخبارية ” إلى أنّ انقطاع الاتصالات و الإنترنت حال دون معرفة حجم الخسائر في مخيمات وادي حميد المحاصرة منذ أربعة أيام دون طعام و شراب بسبب قطع الجيش اللبناني الطريق و استهداف أيّ سيّارة تحاول الوصول إليها .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ الاشتباكات دائرة اليوم بين هيئة تحرير الشام و ميليشيا حزب الله في عدة محاور ومنها في وادي التلة الذي يبعد عن المخيمات ما يقارب الثلاثة كيلو مترات و في وادي الخيل في جرود عرسال و جبهتي وادي العويني و الرهوة في جرود فليطة على الحدود السورية اللبنانية في محاولة تقدم للحزب .

^98B15FFD692B0130C7C0A6CCA99F97F41CEFA4C470B687681B^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى