الشأن السوري

مسؤول أمريكي إيقاف الدعم عن المعارضة سيقوي الجهاديين

صرّح مساعد وزير الدفاع لشؤون العمليات الخاصة في الإدارة الأميركية “مايكل فيكر ” لصحيفة  “الواشنطن بوست” قائلاً  : ” ستتحول عناصر المعارضة السورية المعتدلة وبلا شك في سوريا للتشدد بسبب التخلي عنهم الأمر الذي سيقوي صفوف الجهاديين ” .

لكنه في المقابل ذكر أن ذلك لا يقوي الجهاديين فقط و إنما النظام ومن خلفه الروس و الإيرانيين قائلاً : ” إن الرضا ببقاء الأسد في السلطة و إنهاء دعم الجماعات المعتدلة لن يقويا إلا الأعداء و سيقنعان الحلفاء بإن إدارة ترامب تضع المصالح الروسية فوق مصالحها ” .

و أضاف :” إن وحشية نظام الأسد ضد الغالبية السنيّة جعلت سوريا منطقة لجذب الجهاديين و أنه لو نُظر للولايات المتحدة على أنها تقف إلى جانب الأسد و روسيا و إيران فإنها ستصبح هدف للإرهابيين ” .

بينما تحدث “الواشنطن بوست” في ذات المقال عن أهمية ما أسمتها (الحرب الأهلية) للولايات المتحدة الأميريكية و قالت : ” إن الحرب الأهلية السورية مثلت فرصة ذهبية للولايات المتحدة لوقف القوة الإيرانية في الشرق الأوسط و العمل على تحرّي خطوط الإمداد المهمة لحزب الله ” .

ولا تزال السياسة الأمريكية غامضة إلى حدّ ما حسب مراقبون نتيجة تذبذب الموقف الأميركي و قرارات الإدارة الأمريكية التي يراها البعض تراخي لصالح الروس في الملف السوري .

 

vichael vickers1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى