الشأن السوري

ترامب يوضح إيقافه برنامج تسليح المعارضة و ينفي تنازله لروسيا

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأكيداً رسمياً لأول مرة لقراره حول وقف برنامج دعم المعارضة السورية التي تقاتل نظام الأسد، مبرراً ذلك بأنّه برنامج ” ضخم وخطير وغير فعال “. بحسب تغريدة له على موقع التويتر اليوم الثلاثاء الخامس و العشرين من تموز / يوليو الجاري .

و نشر ترامب تغريدته بعد وقت وجيز من صدور تقرير لصحيفة ” واشنطن بوست ” الأمريكية حول الموضوع بعنوان ” التعاون مع روسيا أصبح نقطة أساسية في استراتيجية ترامب إزاء سوريا ” ، ليسارع ترامب على الردّ عبر تويتر بأنّ ” واشنطن بوست (التي اشتراها مالك موقع أمازون) لفّقت وقائع حول قراري وضع حد لمدفوعات طائلة و خطيرة و غير فعالة للمقاتلين السوريين الذين يحاربون الأسد ” .
https://twitter.com/realDonaldTrump/status/889672374458646528

فيما أورد تقرير ” واشنطن بوست ” أنّ ترامب كان قد اتخذ قرار وقف هذا البرنامج قبل شهر ، و أوضحت الصحيفة أنّ الإدارة الأميركية تنازلت لروسيا أقوى حليف لبشار الأسد ، للسيطرة على مناطق متفرقة في وسط و جنوب سوريا ، مقابل ضمان سلطة مطلقة للقوات الأمريكية في حربها على تنظيم الدولة في سوريا ” .

و جاء تعليق ترامب بعد ثلاثة أيام من إعلان الجنرال توني توماس ، قائد القوات الخاصة الأميركية أنّ بلاده أوقفت العمل بالبرنامج الذي أطلقته إدارة أوباما قبل أربع سنوات ، نافياً أن يكون هذا القرار قد اتخذ لإرضاء روسيا حليفة الأسد من أجل التوصل معها إلى تسوية للنزاع المستمر منذ أكثر من ست سنوات .

و بموجب برنامج التسليح ، تلقى آلاف مقاتلي المعارضة تدريبات و أسلحة أمريكية لكن التأييد للبرنامج تراجع بشكل أكبر في نهاية عام 2016 بعد خسارة الفصائل لمناطق كانت تسيطر عليها في حلب ، و إعطاء واشنطن الأولوية لمحاربة تنظيم الدولة .

المصدر ( DW )

 

58ef28bbc4618826048b45b5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى