الشأن السوري

اتفاق هدنة بين حزب الله وتحرير الشام وخروجها إلى إدلب، مقابل ؟!

توصلت ميليشيا حزب الله اللبناني و هيئة تحرير الشام في جرود عرسال بمنطقة القلمون الغربي على الحدود اللبنانية السورية ، إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين ، صباح اليوم الخميس السابع و العشرين من تموز / يوليو الجاري ، وسط تقدم في المفاوضات والاقتراب من اتمام اتفاق نهائي يقضي بخروج مقاتلي الهيئة ومن يريد من النازحين السوريين في المخيمات من الجرود باتجاه الشمال السوري . وفق مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القلمون .

 

و أوضح مراسل الوكالة أنّ وقف إطلاق النار قد يستمر نحو ” 72 ” ساعة بين الحزب و الهيئة وسيتم إخراج مقاتلي الهيئة بسلاحهم الفردي مع عوائلهم ومن يرغب من النازحين السورين في جرود عرسال إلى الداخل السوري مقابل الإفراج عن ثلاثة معتقلين من ميليشيا الحزب تم أسرهم قبل نحو عام و تسعة أشهر في بلدة العيس جنوب حلب و الذين ظهروا في المقطع المصور قبل يومين وهو يناشدون الحزب . و أيضاً جثث قتلاه لدى الهيئة .

 

و أشار مراسلنا إلى أنّ الجيش اللبناني على ما يبدو سيتولى خروج مقاتلي الهيئة و عوائلهم و النازحين باتجاه الشمال، حيث سيتم تأمين ممر آمن لهم لخروجهم إلى محافظة إدلب وعلى رأسهم أبو مالك التلّي، مما يرجح أنّ قادة الهيئة في إدلب كان لها دوراً في المفاوضات .

 

و في سياق متصل هناك استنفار من مقاتلي الهيئة في جرود عرسال و رفع الجاهزية على كافة محاور الاشتباك تحسباً لأيّ خرق من ميليشيا حزب الله أو محاولة لتسلل أو تقدم باتجاه مواقعهم .

 

فيما كشفت معلومات صحفية أنّ عملية التفاوض مع المسلحين في جرود عرسال شارك فيها جهات إقليمية و محليّة، و بحسب مصادر محلية فإنّ المدير العام للأمن الداخلي اللواء عباس إبراهيم قد نجح في دور الوساطة و إتمام الاتفاق .

 

و في غضون ذلك ذكر مراسلنا إنّ تعزيزاتٍ عسكريةً مؤلفةً من سرايا فوج التدخل الأول للجيش اللبناني وصلت صباحاً إلى بلدة القاع اللبنانية تحضيراً لبدء عملية عسكرية ضد تنظيم الدولة على السلسة الشرقية لجبال لبنان قرب القلمون الغربي .

 

و قال حسن نصر الله، مساء أمس إنّ ” مفاوضات جادة بدأت منذ يوم الثلاثاء مع النصرة عبر جهة رسمية لبنانية ” .

6319910 1425277620

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى