الشأن السوري

اندماج جديد جنوب سوريا ولا بوادر لأعمال عسكرية ضد الأسد حالياً

أعلنت خمسة تشكيلات عسكرية ضمن جبهة ثوار سوريا التابعة لقوات المعارضة عن اندماجها ضمن تشكيل جديد تحت اسم ” الفرقة الأولى مشاة ” بقيادة الرائد ” قاسم نجم ” و نائبه ” أبو جعفر نخبة ” و قائد العمليات ” أبو غدير ” بحسب بيان رسمي صدر الليلة الماضية .

و التشكيلات الخمسة هي ” تجمع المشاة الأول ” بكامل ألويته ( النخبة – ابن تيمية – فجر الدين – أسود خالد – شهداء القنيطرة – شهداء الفضل – الخلفاء الراشدين – صقور الشمال ) و” لواء الحق ” و” ألوية الناصر صلاح الدين ” و ” تجمع توحيد الأمة ” و” لواء الدبابات ” ، كما تتألف هيكلية التشكيل من كتيبة للإشارة و مكاتب للتسليح و الإغاثة و الطبيّة و الإعلام ، و للتنظيم و الإدارة المالية .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال الرائد ” قاسم نجم ” إنّ الفرقة الأولى مشاة تم تشكيلها من الألوية المذكورة ضمن الفرقة و هي موجودة ضمن قطاع عمل و جغرافي واحد في القطاع الشمالي من محافظة القنيطرة و منطقة الجيدور في محافظة درعا ، و تم الاندماج بين هذه الألوية بالكامل لزيادة التنظيم العسكري و الإداري .

و أوضح قائد الفرقة أنّ الهدف من التشكيل الذي يضم بصفوفه ” 1400 ” مقاتل هو إسقاط النظام و ميليشياته و زيادة السيطرة على الأرض لحفظ الأمن و الأمان لأهلنا في مناطق انتشار الفرقة .

و عند سؤالنا للقيادي عن احتمالية شنّ عمل عسكري جديد للفرقة ضد النظام أجاب بقوله : ” نحن ملتزمون حالياً بهدنة وقف إطلاق النار في الجنوب مع احتفاظنا بحق الردّ ” .

يذكر أنّ عدد من فصائل المعارضة العاملة في ريف درعا الشرقي و ريف القنيطرة ، أعلنت في الثاني و العشرين من الشهر الجاري ، عن الاندماج الكامل و تشكيل جسم وطني و عسكري و سياسي جديد تحت اسم ” الجبهة الوطنية لتحرير سوريا ” بحسب بيان لها .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى