الشأن السوري

تدمير موقعٍ جديدٍ في البادية، والمعارضة “النظام لايثبت نقاطه خوفاً من استهدافنا”

في مواصلة لهجماتها على النظام و ميليشياته الأجنبية في البادية الشامية تمكّنت قوات المعارضة من تدمير موقع جديد للميليشيات و إيقاع عدد من القتلى و الإصابات في صفوفها الليلة الماضية .

و في التفاصيل قال النقيب ” سامح الصايغ ” قائد غرفة العمليات العسكرية لـ ” قوات أحمد العبدو ” في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” إنّنا ” نعتمد في الوقت الحالي على متابعة و رصد تحركات قوات النظام وميليشياتها عن طريق قواتنا التي تعمل في مجال الاستطلاع و الرصد و المتابعة و بعدها يتم استهداف القوات المعادية لنا براجمات صواريخ ( ب م – 21 ) حيث تم استهداف القوات المتمركزة في تل الكرين بالبادية الشامية في تمام الساعة الحادية عشر ونصف ليل أمس، و تمكّنّا من تدمير موقعٍ للميليشيات الاجنبية .

و عن نتائج الاستهداف صرّح لـ ” ستيب الإخبارية ” القيادي ” أبو فهد الكادر ” في ” قوات العبدو ” أنّه بعد استهداف قوات النظام من خلال الرصد والمتابعة تمكنّت قواتنا من إعطاب عدة آليات بينها مدفع فوزليكا و قتل خمسة عشر عنصراً للنظام وميليشياته بالإضافة إلى وقوع عشرات الجرحى، وذلك ضمن غرفة عمليات ” الأرض لنا ” مشيراً إلى أنّها تتمثل فقط بـ ” قوات العبدو و جيش أسود الشرقية و جيش تحرير الشام “

وفي سياق متصل أفاد القائد الميداني ” أبو أيهم مهين ” لوكالة ” ستيب ” بأنّ النظام لم يعد يثبت قواته في المكان الذي يسيطر عليه إلّا بوجود الطيران، و عندما تغيب الشمس يسمح فقط لبعض عناصر الرصد بالبقاء في المنطقة، خوفاً من استهداف قوات المعارضة لهم .

يذكر أنّ المعارضة تمكّنت يوم الخميس الفائت من تدمير حاجزٍ للميليشيات الأجنبية في منطقة ” أم رمم ” في البادية السورية ، عبر استهدافه براجمات الصواريخ و قذائف المدفعية .

IMG 20170606 WA0024

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى