الشأن السوري

أحرار الشام تعتزم تعيين قائدٍ جديدٍ لها في الساعات المقبلة فمن هو ؟

جرى مساء أمس الأحد ، اجتماعاً لقيادات حركة أحرار الشام بهدف تسمية أميرٍ جديدٍ للحركة خلفاً للقائد الحالي ” أبو عمار العمر ” , و بحسب التسريبات الأولية من الاجتماع أنّ الأمير المرتقب يدعى ” حسن صوفان ” و هو قيادي شرعي في صفوف الحركة . بحسب مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

و قال المصدر إنّ حركة أحرار الشام الإسلامية نجحت في إخلاء سبيل أحد أبرز منظري التيار الإسلامي في سوريا ، حسن صوفان (أبو البراء) المنحدر من مدينة اللاذقية مواليد عام 1979 ، و المعتقل في سجن صيدنايا مدة ” 12 ” عاماً و المحكوم بالسجن المؤبد خلال صفقة تبادل أسرى تمت صباح يوم الأحد 25 – 12 عام 2016 و خرج بموجبها ” حسن صوفان ” و ناشطة معتقلة في سجون النظام منذ ثلاثة أعوام .

و أضاف المصدر أنّ الصفقة استغرقت نحو عشرة أشهر و كانت قد بدأت بعرض تقدمت به الحركة و يقضي بالإفراج عن الشيخ ” حسن ” مقابل إطلاق سراح ضابط من الطائفة العلوية كان قد أسر في ريف حلب لكن النظام رفض مبادلته مقابل أسير واحد ، و استمرت المفاوضات طيلة الأشهر اللاحقة إلى أن تم الاتفاق أخيراً على الإفراج عن الشيخ مقابل الضابط و ثلاثة عشر عنصراً من النظام ، و كان مهندس الاتفاق من طرف الحركة الفاروق و هو قيادي في الحركة من حلب ، مشيراً إلى أنّ أحرار الشام تسلّمت الشيخ صوفان و الناشطة في المشروع 1070 شقة جنوب غرب حلب و سلّمت النظام مقابل ذلك 14 أسيراً من الجيش و الشرطة أو عائلاتهم .

و الجدير بالذكر أنّ أحرار الشام تعرضت لعدة انتكاسات في صفوفها لا سيما انشقاق عدة كتائب و ألوية و انضمامها لصفوف هيئة تحرير الشام عقب الخلافات و الاشتباكات التي جرت في محافظة إدلب مؤخراً و أدت لاستيلاء الهيئة على عدة مناطق كانت بحوزة الحركة و أيضاً انسحابها من معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا .

 

thbevfr54wh6ytbgefqt3tger

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى