الشأن السوري

أطباء بلا حدود ” عدد كبير من المرضى والجرحى عالقون بمدينة الرقة”

صرحت المنسقة الطبية في منظمة أطباء بلا حدود “فانيسا كراموند” الْيَوْمَ الاثنين 31  يوليو  أن هناك عدداً كبيراً من المرضى والجرحى دخل مدينة الرقة ويصعب خروجهم أو تأمين العلاج لهم مهددون بالموت بسبب الحرب الدائرة هناك.

حيث قالت: المرضى يخبروننا أن عدداً كبيراً من المرضى والجرحى عالقون في مدينة الرقة ويعانون من صعوبة في الحصول على الرعاية الطبية أو يعجزون عن الحصول عليها بتاتاً وأمامهم فرصة ضئيلة لمغادرة المدينة.

واضافت كراموند ، “نحن قلقون للغاية حيال حياة أولئك الذين لا يمكنهم الخروج من المدينة.”

حيث تشير الأعداد والإحصائيات إلى أن هناك العديد من المدنيين خلف خطوط القتال لايمكنهم الخروج لتلقي العلاج والكثير منهم يصاب بالألغام والشظايا ومخلفات الحرب حيث تدور المعارك هناك والطريقة الوحيدة لخروجهم هي عبر التهريب، ما يتسبب بتأخيرات خطيرة في الحصول على العلاج الطبي الطارئ.

وشددت “كراموند” على ضرورة افساح المجال من قبل جميع الأطراف المتنازعة وحلفائهم لخروج الجرحى لتلقي العلاج و السماح للمنظمات الدولية الإغاثية القيام بعملها.

واضافت: أنه في الوقت الذي يصل فيه الجرحى  فيه إلى مستشفياتنا، تكون جروحهم قد التهبت بشكل خطير، ومن النادر أن نتمكّن من إنقاذ أطرافهم.

 

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية شهر يونيو/حزيران، عالجت طواقم منظمة أطباء بلا حدود الطبية في شمال شرق سوريا 415 مريضاً من مدينة الرقة والقرى المحيطة بها، ومعظم المرضى هم من المدينيين الذين يعانون من إصابات ناجمة عن عبوات ناسفة يدوية وألغام أرضية وذخائر غير المنفجرة وشظايا وطلقات نارية.

وأشارت منظمة أطباء بلا حدود في تقرير لها إلى أنه منذ بداية شهر يونيو/حزيران، عالجت طواقم المنظمة الطبية في شمال شرق سوريا 415 مريضاً من مدينة الرقة والقرى المحيطة بها، ومعظم المرضى هم من المدينيين الذين يعانون من إصابات ناجمة عن عبوات ناسفة وألغام أرضية وذخائر غير المنفجرة وشظايا وطلقات نارية.

وتعتبر منظمة أطباء بلا حدود من بين المنظمات الطبية القليلة التي تستجيب إلى احتياجات الناس الهائلة في محافظة الرقة وشمال سوريا، وتدير منظمة أطباء بلا حدود ثماني سيارات إسعاف بالقرب من خطوط الجبهات، عبر نقاط تجمّع في شمال وشرق وغرب مدينة الرقة، كما تدعم نقطة طبية متقدّمة خارج مدينة الرقة، ليتم بعدها نقلهم إلى مستشفيات في تل أبيض أو كوباني، على بعد 100 كلم.

151414

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى