الشأن السوري

المجلس الإسلامي السوري ” لا يجوز إيواء عناصر داعش”

أصدر” المجلس الإسلامي السوري” قراراً بحرمة إيواء عناصر داعش الذين يفرون من المعارك وفق بيان له اليوم الأول من آب أغسطس .

و جاء في البيان : ” لا يجوز إيواء أفراد تنظيمات الغلاة كتنظيم داعش و نحوهم ول ا التعاون معهم ” .

و أكد ضرورة تسليم من يتمكن من إيجادهم أو التعرف عليهم إلى أقرب جهة ثورية و تحدث البيان عن ذلك ” يسلم كل من وجد منهم إلى الجهات القضائية و الشرعية الثورية للتعامل معهم ” .

و قد صنفهم المجلس في بيانه ” أنهم كيان مختلق و مخترق في ضرب أهل السنة ولا يمكن وصفهم بتنظيمات باغية لها تأويلها السائغ ولا جماعات منحرفة تتصف صفة الخوارج ” .

أما بالنسبة للنساء و الأطفال أفادت الفتوى” بأنه لا يجوز قتلهم ولا الاعتداء عليهم باستثناء المرأة البالغة التي شاركت في القتال أو باشرت أو تسبب في قتل المسلمين و أسرهم فيجوز قتالها و قتلها ” .

و لكنه استثنى من الرجال من سلم نفسه أو تاب قبل التمكن من إلقاء القبض عليه و قال البيان في ذلك : ” أنه من أعلن التوبة من فكر الخوارج قبل أن نقدر عليه و قبل أن يقع عليه ما يضطره للخروج من أرضهم فيجوز استقباله و الكف عنه و لكن مع أخذ الحيطة و الحذر ” .

يذكر أن المجلس تأسس في عام 2014 و يضم قرابة 40 هيئة و رابطة إسلامية من أهل السنة و الجماعة في الداخل و الخارج السوري .

 

sface

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى