المقالات

تسريبات خاصة حول مسودة اتفاق خفض التوتر بريف حمص الشمالي

حصلت وكالة “ستيب الإخبارية” من مصادر خاصة على مسودة اتفاق خفض التوتر في منطقة ريف حمص الشمالي و التي تتضمن 14 بنداً وقع عليها الطرفين بضمان من دولة “روسيا” حسب ما ذكرت المسودة .

و جاء في المسودة أن من مبدأ وقف سفك الدماء و مرجعية الحل الشامل التي جائت في قرارات جنيف 1 و قرار مجلس الأمن2018 و اتفاقية انقرة لوقف إطلاق النار بتاريخ 29 – 12 – 2016 تلتزم جميع الأطراف المتنازعة بوقف الأعمال القتالية و ترحب بإنشاء منطقة خفض التصعيد .

و أكدت المسودة على أن تلتزم المعارضة بعدم وجود أي عناصر “لهيئة تحرير الشام” أو أي ظهور لها لاحقاً في المناطق الخاضعة لسيطرتهم في ريف حمص الشمالي و أيضاً على فصائل المعارضة التأكيد على محاربة داعش ثقافياً و عسكرياً ، و بالمقابل تلتزم قوات النظام بعدم تعرض المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة لأي ضربة جوية .

كما نصت المسودة على دخول قوافل المساعدات الإغاثية إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بعد بدء تنفيذ اتفاقية خفض التوتر و التي تحمل الأغذية و الأدوية إلى مناطق خفض التصعيد .

كما جاء في أحد بنود الاتفاقية التي حصلت “وكالة ستيب الإخبارية” على مسودة ، منها تسهيل الحركة الاقتصادية و التجارية دون تحديد النوعيات و الكميات من و إلى مناطق ريف حمص الشمالي بما فيها المحروقات و قطع الغيار و الأجهزة اللازمة .

و أضافت المسودة أيضاً على ضرورة تقيد كافة الأطراف بوقف إطلاق النار و تسجيل الخروقات من أي طرف إذا حصلت و العمل الفوري بعد توقيع الاتفاق على وضع آلية للإفراج الفوري عن المعتقلين .

و جاء اتفاق خفض التوتر بين فصائل الثوار في ريف حمص الشمالي و روسيا بوساطة “مصرية” وضمانة “روسية” التي اتفقت كافة الأطراف عليها كدولة ضامنة للاتفاق و التي بموجبه ستقوم بنشر قوات شرطة عسكرية على نقاط التماس في مناطق خفض التوتر لمراقبة الاتفاق و ضمان تنفيذه .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق