الشأن السوري

ضحايا نساء بقصف صاروخي مكثّف للأسد على الغوطة متذرعاً بـ “النصرة”

كثّفت قوات النظام قصفها الصاروخي و المدفعي ، اليوم الثلاثاء الأول من أغسطس / آب الجاري ، على بلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية و أطراف حي جوبر الدمشقي متذرعة بحربها على جبهة النصرة ” هيئة تحرير الشام ” كما تدعي .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية ” ضياء الشامي ” إنّ عدد صواريخ الأرض أرض ارتفع إلى سبعة و عشرين صاروخاً بالتزامن مع قصف عنيف بعشرات قذائف الهاون على بلدة عين ترما و أطراف حي جوبر , مما أدى إلى مقتل أربعة نساء و طفل كحصيلة أولية و إصابة العديد من الجرحى جلّهم أطفال .

و في حديث خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” أشار السيّد ” أبو عمر ريحان ” قائد قطاع الدفاع المدني في الغوطة الشرقية إلى أنّ وتيرة القصف اشتدت ظهر اليوم مما أسفر عن مقتل سيّدة في حي جوبر و ثلاث نساء و طفل في بلدة عين ترما بالإضافة إلى إصابة العديد من المدنيين و دمار كبير في المنازل و الطرق العامة ، حيث قام الدفاع المدني بدوره في إسعاف الجرحى و إخلاء المدنيين من مناطق الاستهداف .

و في سياق متصل أضاف مراسلنا أنّ القصف تزامن مع اندلاع اشتباكات عنيفة على محاور عين ترما و أطراف حي جوبر بين قوات المعارضة متمثلة بفيلق الرحمن و قوات النظام .

و في هذا السياق ذكرت وسائل موالية للنظام ” اشتداد وتيرة المعارك بين الجيش و مسلحي ” تنظيم النصرة ” في محور جوبر مع تكثيف الجيش السوري لرماياته الصاروخية و المدفعية ” .

يذكر أنّ النظام بدأ حملته العسكرية الجديدة على حي جوبر و مناطق بالغوطة منتصف يونيو / حزيران الفائت ، كما دخلت المنطقة في اتفاقية وقف إطلاق النار التي تم توقيعها في القاهرة في العشرين من تموز / يوليو الفائت بين المعارضة و روسيا .

 

IMG 0023

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى