الشأن السوري

إعدام مبرمج وناشط فلسطيني بارز في سجون الأسد

نعت هيئات فلسطينية و ناشطون معنيون بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، بالإضافة إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان ، اليوم الأربعاء الثاني من أغسطس / آب الجاري ، مقتل الناشط الفلسطيني ( باسل خرطبيل الصفدي ) في سجون الأسد و المعتقل منذ عام 2012.

و نقلت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا عن عائلة الصفدي تأكيدها إقدام النظام السوري على إعدام ابنها بعد نقله إلى سجن عدرا في دمشق في الثالث من شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2015، و أشارت المجموعة إلى أنّ ( الصفدي ) يُعد من أبرز المبرمجين العرب، وعمل في العديد من الشركات البرمجية، وله العديد من المساهمات في أعمال شركات و مؤسسات عالمية مثل موزيلا فايرفوكس، ويكيبيديا، أوبن كليب آرت، فابريكيتورز، وشاريزم .

و في وقت متأخر مساء الثلاثاء ، نعت ” نورا غازي صفدي ” على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” زوجها قائلة ” غصت الكلمات في فمي، وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي، تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام و تنفيذه بحقّ زوجي باسل خرطبيل صفدي” .

و الجدير بالذكر أنّ المهندس المولود من أب فلسطيني و أم سورية كان قد اعتقل في آذار/مارس عام 2012 ضمن حملة نفذتها قوات النظام لمواجهة الاحتجاجات السلمية بعد عام من اندلاعها .

و اشتهر صفدي على نطاق واسع في أوساط ما يعرف بالإنترنت الحرّ و الذي يدعو إلى الاستخدام غير المقيد للشبكة العنكبوتية، و كان صفدي قد أطلق في دمشق عام 2010 برنامج آيكي للتقنيات التعاونية التي ” منحت للناس أدوات جديدة للتعبير والتواصل ” حسبما كتبت الغارديان في مقال خصصته له في عام 2015 .

كما و طالبت عدة منظمات حقوقية من بينها “هيومن رايتس ووتش” و ” منظمة العفو الدولية ” بإطلاق سراح الصفدي الذي تم إعدامه وهو في الرابعة و الثلاثين من عمره ، فيما نعته العفو الدولية في حسابها على “تويتر” وقالت: “يؤلمنا تأكيد خبر إعدام الناشط باسل صفدي سنة 2015 في سوريا فلترقد روحه بسلام ” وكذلك نعاه مؤسس موقع ويكيبيديا .

82017216178814

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى