الشأن السوري

النظام يحرق جوبر وعين ترما بمختلف الأسلحة محاولاً التقدم

بعد ليلة من القصف الصاروخي شهدها حي جوبر الدمشقي و بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، شنّت قوات النظام حملة قصف هي الأعنف، صباح اليوم السبت الخامس من أغسطس / آب الجاري ، حيث استهدفت القوات المنطقة بمئات القذائف المدفعية و عشرات صواريخ الأرض الأرض و التمشيط بالرشاشات الثقيلة، بالإضافة إلى شنّ المقاتلات الروسية و السورية حوالي العشرين غارة جويّة حتّى الساعة .

 

و أدى القصف صباح اليوم إلى دمار كبير في ممتلكات المدنيين، و خروج مكتب الخدمات التابع لـ ” المجلس المحلّي ” في حي جوبر عن الخدمة جرّاء استهدافه بعدة غارات جوية تسببت بدمار داخل المركز و إصابة أحد العاملين فيه .

 

و في سياق متصل قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية ” ضياء الشامي ” : إنّ القصف العنيف ترافق مع محاولة تقدم جديدة لقوات النظام إلى حي جوبر من أربع محاور و بلدة عين ترما من محورين، حيث دارت اشتباكات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة بينها و بين قوات المعارضة و تمكّنت الأخيرة من تدمير دبابة ” T72 ” و عربة شيلكا و مقتل و جرح عدد من العناصر المقتحمة ، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة وسط تصدي مقاتلي المعارضة للهجمة الشرسة .

 

يذكر أنّ الحملة العسكرية للنظام على حي جوبر و بلدة عين ترما مستمرة منذ منتصف حزيران / يونيو الفائت و تكبّد النظام خلالها خسائر بشرية و مادية فادحة ، وبالمقابل سقط العديد من القتلى و الجرحى المدنيين و أصبحت عين ترما بلدة منكوبة .

جوبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى