الشأن السوري

جيش العشائر ينسحب من نقاطه نحو الأردن، ومعارك كَر وفر في البادية

أفاد مصدر خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” بأنّ قوات المعارضة متمثلة بـ ” قوات أحمد العبدو و جيش أسود الشرقية ” تمكّنت اليوم الأربعاء التاسع من آب / أغسطس الجاري، من استعادة بعض النقاط التي تقدّمت إليها قوات النظام يوم أمس في ريف السويداء الجنوبي الشرقي .

و قال المصدر إنّ ” تقدم قوات النظام جاء بعد انسحاب ما يسمى جيش العشائر المحسوب على قوات المعارضة بقيادة المدعو ” راكان الخضير ” من أربع نقاط ، مع العلم أنّ قوات العبدو و جيش تحرير الشام في اليومين الماضيين بمساندة جيش العشائر تصدّوا لاقتحام النظام و لم يتمكّن من السيطرة على تلك النقاط ، فيما تواردت أنباء عن دخول المجموعة المنسحبة إلى الأردن بعد تسهيلات من قائد جيش العشائر ” بحسب قوله .

و في سياق متصل حاولت وكالة ” ستيب الإخبارية ” التأكد من تفاصيل استعادة النقاط من الناطق الرسمي باسم قوات العبدو المقدّم ” عمر صابرين ” لكنّه اكتفى بالقول ” أعتذر ليس لدي معلومات كافية حول الموضوع ” .

و كان ” سعيد سيف ” إعلامي في قوات العبدو قد صرّح يوم أمس أنّ قطاعات ( تل أسدي و تل جارين و تل الرياحين و بئر الصابوني ) التي زعم النظام تحريرها من تنظيم الدولة في البادية الشامية كانت تحت سيطرة جيش العشائر الذي انسحب من المنطقة دون أيّ إنذار أو بلاغ فتقدّم النظام و سيطر عليها ” .

يذكر أنّ محاور البادية السورية بالقرب من ريف السويداء تشهد معاركَ كرّ و فرّ بين قوات المعارضة و قوات النظام بشكل شبه يومي و ذلك بعد استيلاء النظام على مساحات واسعة في هجومه الأخير في العاشر من تموز / يوليو الفائت .

^39D8904902E028B00290112D405C436C49D382F6459DA0BA5B^pimgpsh fullsize distr

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى