حوادث

عملية دهس تصيب عسكريين فرنسيين في ضاحية بباريس

صدمت سيّارة عسكريين فرنسيين مشاركين في عملية ” سانتينيل ” لمكافحة الإرهاب ، صباح اليوم الأربعاء التاسع من آب / أغسطس الجاري ، في ضاحية لوفالوا بيريه شمال غرب العاصمة الفرنسية باريس ، مما أدى إلى وقوع ستة جرحى على الأقل، بينهم اثنين إصابتهما بالغة . بحسب ما أفاد المقر العام لشرطة باريس .

و تمكن السائق بعده من الفرار بسيارته ، و أعلنت إدارة شرطة باريس من جهتها عن “عمل متعمد على ما يبدو”، و قالت في صفحتها على موقع ” تويتر ” : إنّ ” عملية أمنية تجري حالياً في المنطقة “، فيما تواردت معلومات عن توقيف مشتبه به على متن سيارة بمواصفات مشابهة للسيارة التي استخدمت في عملية دهس الجنود (BMW) و جاري التحقق منها .

و جرت عملية الدهس قرابة الساعة السادسة صباحاً بتوقيت غرينتش أمام ثكنة عسكرية في وسط مدينة لوفالوا ، بحسب ما أوضح رئيس بلدية هذه الضاحية التي لم تشهد يوماً أيّ أحداث ، على حد قوله ، فيما أشار رئيس البلدية باتريك بالكاني لقناة “بي إف إم تي في” التلفزيونية أنّ السيارة ” أسرعت فجأة حين خرج العسكريون ” .

و تشهد فرنسا منذ مطلع عام 2015 موجة من الاعتداءات الجهادية أوقعت 239 قتيلاً ، واستهدف آخرها قوات الأمن بصورة خاصة في مواقع ذات قيمة رمزية .

المصدر : ( فرانس24 )

 

DGxmB46XgAE6q2O

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى