الشأن السوري

بعد مماطلة بتنفيذ اتفاق عرسال ، مقاتلو المعارضة يغادرون غداً

بعد مماطلة من نظام الأسد استمرت لأيام إزاء تنفيذ اتفاق قوات المعارضة متمثلة بـ ” سرايا أهل الشام ” المبرم مع ميليشيا حزب الله اللبناني في جرود بلدة عرسال اللبنانية ، و القاضي بخروج المقاتلين و عوائلهم إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي ، سيتم تنفيذ الاتفاق يوم غدٍ السبت .

و قال السيّد ” عمر الشيخ ” الناطق الرسمي باسم ” سرايا أهل الشام ” العاملة في جرود عرسال في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” : إنّ ” اجتماعاً عُقد يوم أمس للأمن العام اللبناني و القيادة العامة المعنية بهذا الأمر و تم البت لهذا الأمر بشكل نهائي من قبل الدولة اللبنانية و حزب الله و قوات النظام بالاتفاق مع الوسيط المفاوض باسم السرايا و انتهى الاجتماع بالاتفاق على موعد الرحيل في تمام الساعة التاسعة صباحَ يومِ الغد ضمن قافلة واحدة تضم سيّارات للمدنيين و العسكريين بالإضافة إلى خمس عشرة حافلة للذين لا يملكون سيّارات ” ، مشيراً إلى أنّ الخروج بالسيّارات كان أحد أسباب التأخير .

و أضاف الشيخ : أنّ ” القافلة ستضم حوالي الألفين و خمسمائة شخص قابل للزيادة حسب تسجيل الأسماء ما بين مدني و مسلح و ستسلك القافلة نفس الطريق الذي سلكته قافلة هيئة تحرير الشام في الثالث من الشهر الجاري ، عبر خط جرود عرسال نحو فليطة في القلمون الغربي ثم طريق أوتوستراد دمشق حمص الدولي ، ثم باتجاه مدينة النبك إلى منطقة الحجلي و منها إلى أول بلدة في القلمون الشرقي الناصرية و منها إلى مدينة الرحيبة ” .

و في ختام حديثه معنا ذكر الناطق إنّ الموافقة تمّت بحسب الشروط التي اقترحتها قوات المعارضة منذ بداية معركة الجرود الأخيرة في الواحد و العشرين من الشهر الفائت ، ثمّ توقفها بعد ستة أيام على خلفية الاتفاق على خروج مقاتلي هيئة تحرير الشام و عوائلهم إلى محافظة إدلب و خروج مقاتلي سرايا أهل الشام إلى القلمون الشرقي ، بالإضافة إلى عمليات تبادل الأسرى و الجثث .

 

156742

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى