الشأن السوري

اجتماع بين المعارضة والروس بحمص لتوضيح اتفاق خفض التصعيد هناك

اجتمعت اليوم الثالث عشر من آب/ اغسطس، هيئة التفاوض الخاصة بريف حمص الشمالي مع الوفد الروسي في خيمة خاصة في معبر ” الدار الكبيرة ” .

و قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بأن هيئة التفاوض أكدت على تمسكها ببند إطلاق سراح المعتقلين في سجون قوات النظام .

و تطرق الأجتماع أيضأً إلى خروقات النظام على مناطق خفض التصعيد في ريف حمص الشمالي ، حيث كان الجانب الروسي قد وعد هيئة التفاوض بأن تتوقف الخروقات من قبل قوات النظام ، وسُجّل خروقات لقوات النظام في عدة مناطق في ريف حمص الشمالي بعد إعلان الهدنة في المنطقة بضمانة ووساطة روسية مصرية .

و أفاد مراسلنا “بأن قوات النظام و الميليشيات المساندة لها قد صعدت يوم أمس من قصفها على مناطق ريف حمص الشمالي حيث أستهدفت بالرشاشات الثقيلة و المدفعية و راجمات الصواريخ كل من (تلبيسة والسعن الأسود والفرحانية والمكرمية) مما أدى لمقتل طفل وإصابة آخرين بجروح جلهم من النساء والأطفال ، بينما استهدف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية قرية “العامرية” بريف حمص الشمالي .

و بالمقابل ردت قوات المعارضة على الخروقات باستهداف تجمعات لقوات النظام في قرى (المختارية والأشرفية والكم وعين الدنانير) الموالية لنظام الأسد .

و الجدير بالذكر أنه و بناء على اتفاق التهدئة في ريف حمص الشمالي الذي ينص على نشر قوات روسية في معبرين و ثلاثة نقاط رصد على خط التماس بمراقبة وقف إطلاق النار و الخروقات لكنها كانت قد انسحبت من معبر الدار الكبيرة بعد يومين على انتشارها .

 

157465 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى