الشأن السوري

الأردن يرفض تواجد مليشيات على حدوده و افتتاح معبر مرتبط بالأمن

جددت المملكة الأردنية رفضها لأي وجود لمليشيات طائفية على حدودها مع سوريا ، و جاء ذلك في مؤتمر صحفي لناطق باسم الحكومة الأردنية “محمد المومني” مساء أمس الأحد الثالث عشر من آب/ اغسطس .

و قال ” المومني ” : إن وجود أي ميليشيات طائفية على حدود المملكة أمر مرفوض و غير مقبول على الإطلاق ، و هناك دولاً إقليمية تعتبر هذا الأمر أكثر خطورة مما يعتبره الأردن ، مشيراً إلى أن أمن و استقرار الحدود الأردنية أمر مهم و هنالك مصالح إقليمية و عالمية مرتبطة بها .

و يأتي حديث ” المومني ” هذا بعد تمكن قوات النظام السوري و مليشيات تابعة له من السيطرة على مساحات واسعة على الحدود الأردنية من جهة شرق محافظة السويداء ، وبيّن ” المومني ” أن اجتماعاً للمسؤولين الأردنيين سيعقد الأثنين لمناقشة الأمر .

و عن الأنباء التي تناقلتها و سائل إعلام محلية حول فتح معبر برّي بين الأردن و سوريا ، قال: ” فتح المعبر مصلحة مشتركة لسوريا و الأردن ، و نريد أن نكون متأكدين من أن الأمور الأمنية تسير في الاتجاه الصحيح في سوريا ليس فقط المعبر ، و أيضاً الطريق الدولي فيما بعد المعبر ” .

 

pic 7947

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى