الشأن السوري

مئات الفارين بينهم حجاج من دير الزور عالقون في ريف الحسكة !!

أفاد ناشطون من محافظة دير الزور بأن مئتي عائلة ديرية متواجدين في مخيم “السد” بالقرب من بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي يعانون من أوضاع إنسانية سيئة للغاية .

و في حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال الناشط ” رامي الأحمد ” : إن الوضع الإنساني سيئ لأبعد الحدود ، و الماء و الطعام غير متوفرة إلا عن طريق بعض المهربين و أسعارها خيالية .

مضيفاً: إن مسؤولي المخيم الأكراد التابعين للإدارة الذاتية أخذوا البطاقات الشخصية للنازحين ، و طلبوا منهم مبالغ مالية ضخمة وصلت لألف دولار أميركي ، حتى يتم السماح لهم بالمغادرة .

و أوضح في حديثه أن الأهالي المدنيين توجهوا هناك بنداءات للمنظمات الدولية و الإنسانية لإنقاذهم .

و أشار إلى أن هروب مدنيي دير الزور لهذا المخيم جاء نتيجة فرض تنظيم الدولة للتجنيد الإجباري في الثالث من الشهر الجاري على الأهالي في دير الزور و الريف الشرقي ، بينما القرار معلق في الريف الغربي .

كما ذكر عن خروج عائلة من إحدى عشر شخص اجبروا على دفع ما يقارب لعشرة الاف دولار أمريكي لأحد المهربين المتعاملين مع الإدارة الذاتية التابعة للوحدات الكردية .

و في ختام حديثه معنا ذكر أن أكثر من مئتي حاج من أهالي دير الزور محتجزين حالياً في مخيم السد و يمنع خروجهم باتجاه الحدود التركية للتوجه للحج على الرغم من تواجد أوراق تثبت تسجيلهم على الحج .

 

IMG 5636

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى