الشأن السوري

“تحالف الجنوب” تشكيل جديد بدرعا و القنيطرة فما أهدافه و قوامه ؟!

اندمج فصيلا المعارضة ” جيش الأبابيل ” و ” الفرقة الأولى مشاة ” التابعة لـ ” جبهة ثوار سوريا ” ضمن تشكيل عسكري جديد تحت مسمّى ” تحالف الجنوب ” ، و ذلك ضمن صفوف ” الجبهة الجنوبية ” ، ليكون التشكيل بحسب بيان التأسيس الصادر اليوم الأربعاء السادس عشر من أغسطس / آب الجاري ، نواة ” جيش سوريا الحرّ ” الذي طالما هتف له السوريون و بذلوا لأجله دمائهم .

و أفاد البيان بأنّ القائد السابق لجبهة ثوار سوريا الرائد ” قاسم نجم ” قد تم تكليفه قائداً عاماً للتشكيل الجديد ، و المدعو “علاء الحلقي” ( أبو زكريا ) رئيساً لهيئة الأركان ، بينما سيتولى ” محمد الجباوي ” ( أبو جعفر ) قيادة غرفة العمليات .

و في تصريح خاص لوكالة ” ستيب الإخبارية ” قال قائد التشكيل الرائد ” قاسم نجم ” : إنّ الهدف من التشكيل الجديد هو إيجاد قوة مشتركة تستطيع أن تحافظ على مشروع الجبهة الجنوبية و فصائلها ضد الأخطار المحيطة بنا مثل تنظيم الدولة و خلايا نظام الأسد و المشاريع المجهولة التي تظهر في المنطقة ، فضلاً عن محاولة ترتيب صفوف فصائلنا و التكتل مع فصائل الجبهة الجنوبية ” .

و أضاف أنّ : تشكيلات التحالف قوامها ثلاثة آلاف ” 3000 ” مقاتل منتشرين في منطقة الجيدور و مثلث الموت في ريف درعا الغربي ، و في ريف القنيطرة الشمالي و الأوسط ، موضحاً أنّ مقاتلي تحالف الجنوب حالياً ملتزمون باتفاقية وقف إطلاق النار و محاربة التنظيمات المتطرفة ( دواعش حوض اليرموك ) .

أمّا عن اختيار الاسم ، فذكر الرائد إنّ المراد منه هو ربط الاسم بالجنوب السوري ، و يختلف عن اسم تشكيل إخوتنا في تحالف قوات الجنوب المعلن عنه في التاسع من شباط / فبراير الفائت ، و ختم حديثه معنا بالقول : ” نتمنى أن نندمج مع جميع فصائل و تكتلات الجبهة الجنوبية ” .

 

و من جانبه القيادي ” علاء الحلقي ” رئيس أركان التحالف أوضح في حديثه مع ” ستيب ” أنّ الذي دفعهم للمبادرة بتشكيل تحالف الجنوب هو ” وجود الجو الملائم للتنظيم الإداري و إعادة ترتيب هيكلات فصائلهم باتجاه تشكيل جيش موحد ملتزم بمبادئ الثورة المتمثلة بمبادئ الجبهة الجنوبية بحريّة و كرامة الشعب السوري، و أيضاً الظروف الدولية الخطيرة و المشاريع التي تحاك لحرف مسار الثورة ” .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى