الشأن السوري

تسريبات هامّة لشخصيات بارزة شمال حمص لحياكة مؤامرة ضد تلبيسة

ظهر في تسجيلات مسربة، تداولها ناشطو شمال حمص، يوم الثلاثاء الخامس عشر من آب / أغسطس الجاري ، محادثة جمعت ” الشيخ فراس غالي رئيس الهيئة الشرعية العليا في ريف حمص الشمالي و ناصر نهار قائد فيلق حمص الذي انضم مؤخراً إلى حركة أحرار الشام ” .

و نقل مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في المنطقة ” طلال أبو الوليد ” أنّ المحادثة بدأها الشيخ فراس بكلمة أنّ التوقيع على اتفاق القاهرة مبدئي و أنّ تلبيسة هي التي تأكل الصفعة مع جيش التوحيد و إظهار التوحيد في بادرة الاتفاق للساعي إلى التسليم أمام الناس لتشويه الصورة، و أكد خلال التسجيل الصوتي المسرّب على محاولة جمع وحدة القرار بالريف و الاستمرار في العمل الهادئ و المتوازن لكسب ثقة الناس و بناء الحركة الداخلية فكرياً و عسكرياً.

بينما أكد ناصر النهار في حديثه على إنشاء فصيل عسكري داخل تلبيسة و تقويته بعد الانتهاء من ملف جبهة النصرة ولكن بطريقة محبوكة 100% بحيث لا يستطيعون الالتفاف عليه بأيّ حال من الأحوال و المقصود هنا ” جيش التوحيد ” .
و في محادثة أخرى للشيخ فراس مع أبو عمر الأنصاري أمير حركة أحرار الشام في ريف حمص الشمالي ، أكد خلالها أبو عمر بتوجيهاته للشيخ فراس على إحكام الأمر الذي يقومون به بدراسة و إيجاد البديل المناسب بدلاً من المقدّم ” طلال منصور ” و محاولة لكسب أكثر قدر ممكن لإحكام الأمر في المرحلة المقبلة .

و بالطبع المقصود هي المفاوضات التي تجري مع الجانب الروسي لأنّ ” أبي عمر ” أمر بتشكيل لجنة للتفاوض مع الدكتور ” كمال بحبوح ” و المهندس ” يوسف درويش ” أعضاء ضمن الوفد المكلف بالتفاوض مع الروس بالإضافة إلى لشيخ فراس و ثلاثة آخرين، و أضاف في حديثه أنّ المقدّم طلال منصور كان له دور خفي في المفاوضات و وجب إيجاد حلّ له .

و الجدير بالذكر أنّ التسريبات أحدثت جملة من التداعيات السريعة كان أهمها منشور أطلقه ” عبدالكريم أبو ياسين ” أحد أعضاء لجنة التفاوض عن مدينة تلبيسة ، قال فيه : ” أن تتآمر على مدينتي مستغلاً غبائي، هذا شيء لا يمكن وصفه في كل معاجم اللغات ” في إشارة لمحاولات استغلاله من فراس الغالي و أمثاله لإفشال اتفاقات من شأنها إبعاد شبح التهجير عن ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي المحاصرين .

665001584001 3646815203001 VideoStillImage0268de

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى