الشأن السوري

30 عائلة من مهجّري سرايا أهل الشام عالقة في عرسال !!

لا تزال نحو ثلاثين عائلة عالقة في بلدة عرسال اللبنانية لليوم الثالث على التوالي و ذلك على خلفية تأخرهم على الصعود إلى الحافلات أثناء خروج قافلة سرايا أهل الشام التابعة للمعارضة يوم أول أمس الاثنين .

 

و أوضح أحد الأشخاص العالقين لوكالة ” ستيب الإخبارية ” عن سبب التأخير قائلاً : ” بعد أن تم الاتفاق على الخروج في صباح يوم الاثنين و دخل إلى بلدة عرسال خمس باصات وبدأ الأهالي في الصعود، تفاجئنا بأنّ الأمن العام اللبناني، على باب كلّ باص يقوم بطلب البطاقة الشخصية، و تفتيش أجهزة الهواتف المحمولة و حقائب الأمتعة ، وهنا تراجعت الأهالي عن الصعود إلى الباصات ” .

 

و أضاف : أنّ الأمن العام بعد تواصل معه توقف عن فعله ، وقال : ” لن نسمح إلا بحقائب ثياب لكلّ شخص ” مع أنّ الاتفاق يسمح أن تحمل كلّ عائلة بعض أغراضها و مستلزماتها ، وهنا أيضاً تراجعت الأهالي عن صعود الباصات ، ثمّ في آخر وقت قال الأمن اللبناني : ” من يريد أن يصعد و يأخذ بعض أغراضه فليحمل و يصعد ” وعندما سمعت بعض العائلات بهذا لكلام عادت لتصعد و بعضها لم يتمكن من الصعود لتأخره بعض دقائق ، وكان آخر باص من الخمسة التي دخلت فارغاً وكان يبعد عن الأهالي مسافة عشرين متراً ولكنّه داخل حاجز جيش اللبناني ، حيث رفضت أن تقترب العائلات المتبقية من الصعود إليه و التي أتت مؤخراً .

 

و أشار إلى أنّ ” من تبقّى من أشخاص يريدون اللحاق بذويهم اللذين وصلوا إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي كونهم باعوا ما يملكون عندما منعوهم من السفر بالسيّارات الخاصة، فمنهم من ذهبت زوجته و أولاده و بقي وحيداً و منهم من ذهبت أمه و أخوته بينما هو كان يبيع أثاث منزله أو ما يملك من شيء ” .

 

و وصل ما يقارب الـ ” 520 ” شخصاً بينهم ” 300 ” مسلّح بسلاحهم الفردي في حوالي الساعة الثانية عشرة والنصف ليل الثلاثاء إلى مدينة الرحيبة .

IMG 20170815 WA0007

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى