الشأن السوري

رسالة من “عقربات” إلى ” تحرير الشام ” بعد اعتقالها مدنيين من البلدة

أقدمت مجموعة من الملثمين تابعة لـ ” هيئة تحرير الشام ” اليوم الجمعة الثامن عشر من أغسطس / آب الجاري ، على اقتحام بلدة عقربات في ريف إدلب الشمالي و الحدودية مع تركيا ، و اعتقلت عدد من شبان البلدة و ترافقت عملية الاعتقال مشادات كلامية ، و ذلك رغم تعهد من الهيئة بعدم اعتقال أشخاص من البلدة دون التنسيق مع المجلسين المحلّي و الشورى للبلدة . بحسب ما أكد مصدر من مجلس شورى عقربات لوكالة ” ستيب الإخبارية ” .

و بناء على ذلك توجه مجلسا الشورى و المحلي في بلدة عقربات برسالة إلى قيادة هيئة تحرير الشام جاء فيها : ” نحيطكم علماً بأنّه في الساعة الثانية ظهر اليوم الجمعة قامت مجموعة من الملثمين التابعين للهيئة باعتقال شخصين مدنيين من البلدة و بعد سؤال الأهالي للمجموعة عن سبب الاعتقال ، أجاب عناصرها بأنّهم أمنيين يقومون باعتقال أي شخص دون الرجوع إلى المحكمة أو أمير المنطقة ، و لذلك نطالب بإحالتهما إلى القضاء في حال ثبوت أيّ إدانة و بالإفراج عنهما إن لم يثبت عليهما شيء ” .

و ذكر المصدر إنّ المجلسين المحلّي و الشورى هما حياديان ولا يتبعان لأي فصيل منذ تأسيسهما قبل نحو أربع سنوات ، مشيراً إلى عدم وجود مقرات لهيئة تحرير الشام في البلدة القريبة من معبر باب الهوى الحدودي و لا يتجاوز عدد عناصرها داخل البلدة الخمسة عناصر ، لكن الهيئة تحاول الهيمنة على المنطقة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى