الشأن السوري

أميركا تفند تصريحاً لـ ” قسد ” و تنفي نيّة بقائها في سوريا

نفت المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية “هيذر نويرت” أمس الجمعة الثامن عشر من آب/ اغسطس ، الأنباء عن نيّة واشنطن الإبقاء على وجودها العسكري في سوريا ، بعد القضاء على تنظيم الدولة .

و قالت “نويرت” خلال مؤتمر صحفي : مهمتنا بشكل عام هي هزيمة تنظيم الدولة و لن تحيد أنظارنا عن هذا الهدف ، سواء أكان ذلك في العراق أو سوريا .

و بيّنت أن نيّة إميركا هي هزيمة التنظيم ، و ليس فعل أي شيء آخر ، قائلةً : نريد لسوريا أن يحكمها السوريون ، و ليس الولايات المتحدة ، و ليس من قبل أي قوة أخرى .

و يأتي تصريح الخارجية الأمريكية هذا رداً على كلام ” طلال سلو” المتحدث بإسم “قوات سوريا الديمقراطية” ، الذي تحدث أمس لوكالة “رويترز” أن القوات الأمريكية المتواجدة شمال سوريا ستبقى لفترة طويلة بعد هزيمة التنظيم .

و أشار “سلو” أن لدى القوات الأمريكية استراتيجية لعشرات السنوات للأمام ، و ربما تكون هناك اتفاقات بين الطرفين على المدى البعيد .

الجدير ذكره أن الولايات المتحدة تتدعم قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح و العتاد في معارك الرقة ضد تنظيم الدولة ، و تشرف على المعارك من خلال قواعد أقامتها في الشمالي السوري .

 

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى