الشأن السوري

عقب هدنة روسيا الجديدة بالغوطة، ضحايا مدنيون بقصف الأسد

لم يلتزم نظام الأسد كعادته بالاتفاقيات الدولية و الهدن، فبعد توقيع ” فيلق الرحمن ” اتفاق وقف إطلاق النار مع “روسيا” في “حي جوبر” و ”الغوطة الشرقية” و دخوله حيز التنفيذ في الساعة التاسعة من مساء أمس الجمعة، استهدفت قوات النظام جبهة حي جوبر الدمشقي بالغازات السامة مما أوقع حالات اختناق في صفوف مقاتلي الفيلق ، الليلة الماضية ، بالتزامن مع محاولة تسلل للنظام على جبهة بلدة عين ترما مما أدى لاشتباكات بين الطرفين .

 

و أفاد مراسل وكالة مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الغوطة الشرقية ” ضياء الشامي ” بأنّ قوات النظام كثّفت قصفها صباح اليوم السبت التاسع عشر من أغسطس / آب الجاري ، لمدن و بلدات الغوطة، حيث قضى ثلاثة أشخاص نحبهم من عائلة واحدة ( قمر عيسى – سامر حمزة – الطفل عمر حمزة ) إثر قذيفة مدفعية استهدفت الأحياء السكنية وسط بلدة حمورية ، كما قُتل شخصان أحدهما امرأة في مدينة زملكا .

 

و أضاف مراسلنا أنّ عدة أشخاص مدنيين أصيبوا في مدينة دوما ، بالإضافة إلى إصابة عنصرين للدفاع المدني بقصف مدفعي في منطقة المرج ، و طال قصف مماثل بلدات سقبا و كفر بطنا و عين ترما ، في حين استهدف النظام حي جوبر بصواريخ أرض أرض بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة .

IMG 5384

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى