خرائط سوريا

داعش يحاصر قوات العشائر بمعقلها شرق الرقة بعد استعادته عدة قرى

بعد اتفاق قوات العشائر التابعة للنظام مع قوات سوريا الديمقراطية على تسليم ريف الرقة الشرقي لها و بدء معارك القوات ضد تنظيم الدولة و سيطرتها على عدة قرى أبرزها قرية ” البوحمد ” التي تُعد معقلاً لها بسبب ارتباط العشيرة بقيادة تلك القوات .

تمكن تنظيم الدولة اليوم الأحد العشرون من آب / أغسطس الجاري، من إطباق الحصار على قرية البوحمد في ريف الرقة الشرقي بالكامل و ذلك بعد سيطرته على قرية غانم علي، أول أمس و سيطرته فجر اليوم على قرى ( مغلة كبيرة و مغلة صغيرة و العطشانة ) ليكون بذلك على أطراف القرية من جميع الجبهات . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في الرقة .

و قال مراسلنا إنّ تقدم تنظيم الدولة و حصاره لقرية البوحمد أدى إلى نشوب اشتباكات عنيفة بين الطرفين ، و مستمرة حتى الآن في المنطقة ، فيما تواردت أنباء عن تواجد قيادات من قوات العشائر في القرية ، و هو ما دفع القوات للمقاومة و عدم الانسحاب منها .

يذكر أنّ طائرات روسيا و النظام تشنّ يومياً عشرات الغارات الجويّة على قرى و بلدات ريف الرقة الشرقي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة ، مما أدى إلى حركة نزوح كثيفة من المنطقة و مقتل و إصابة العشرات من المدنيين هناك .

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://store4.up-00.com/2017-08/150322874272051.jpg

150322874272051

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى