الشأن السوري

ماذا حقّق الجيش اللبناني وحزب الله باليوم الرابع من معارك داعش ؟

مع دخول معركة ” و إن عدتم عدنا ” التي أطلقتها ميليشيا حزب الله اللبناني ، ضد تنظيم الدولة في جرود قارة و الجراجير في القلمون الغربي على الحدود السورية اللبنانية تمكّن الحزب ، اليوم الثلاثاء الثاني و العشرين من أغسطس / آب الجاري ، من السيطرة على مرتفعات و تلال جديدة في المنطقة بعد اشتباكات مع التنظيم .

و قال مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القلمون : إنّ طائرات النظام الحربية استهدفت بسلسلة غارات جوية جديدة مواقع و تحركات تنظيم الدولة في جرود قارة و الجراجير مساء اليوم بالتزامن مع قصف مدفعي و صاروخي من الحزب و قوات النظام استهدف الجرود ، و مع استمرار المعارك على أشدها لتعزيز تقدم الحزب بالأيام السابقة وسط تصدي من التنظيم للهجوم و أنباء عن قتلى و جرحى في صفوف الطرفين خلال الاشتباكات على عدة محاور .

و على السلسلة الشرقية للأراضي اللبنانية أضاف مراسلنا : أنّ الجيش اللبناني استهدف اليوم بقصف مدفعي و صاروخي عنيف مواقع و تحركات تنظيم الدولة في جرود رأس بعلبك و الفاكهة دون معلومات عن إصابات ، كما تستمر الاشتباكات بين الجيش اللبناني و التنظيم في جرود رأس بعلبك و القاع اللبنانية ضمن معركة ” فجر الجرود ” حيث يواصل الجيش محاولة التقدم إلى عدة نقاط و تلال في مرتفعات رأس بعلبك و ذلك بعد أن انسحب التنظيم من عدة مواقع هناك .

و في سياق متصل أعلن مدير التوجيه في قيادة الجيش اللبناني العميد علي قانصو ، في إيجاز اليوم الرابع من معركة ” فجر الجرود ” عن ” تم تدمير تسعة مراكز للتنظيم ، و ضبط أسلحة و ذخائر و متفجرات ” موضحاً أنّ ” المساحة التي سيطر عليها الجيش اليوم تُقدّر بحوالي عشرين كم مربع ، و بذلك تبلغ المساحة المحررة منذ بدء المعركة و العمليات التي سبقتها بنحو 100 كلم من أصل 120 كلم ” مؤكداً أنّ قيادة الجيش لم تترك ملف العسكريين المخطوفين ، فيما أشار إلى سقوط قتيل و أربعة جرحى من عناصر الجيش جرّاء انفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية اليوم .

 

mag 350 351 127

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق