الشأن السوري

مجلس العشائر لا يعترف بمحافظ القنيطرة و مجلس الرفيد يرد

أعلن مجلس العشائر و الشورى في محافظة القنيطرة اليوم الخميس الرابع و العشرين من آب/ اغسطس ، عن عدم الاعتراف بمحافظ القنيطرة الحالي ” ضرار البشير ” .

و قال في بيان صادر عن المجلس أن المحافظ منتهي الصلاحية و نرفض التمديد له ، مطالباً  المجلس و الذي يقوده ” الشيخ عبدالله محمد النعيمي ” وزارة الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة بانتخاب محافظ جديد لمحافظة القنيطرة ، مؤكداً عدم الاعتراف بقرارات المحافظ ” ضرار البشير ” في مناطق صلاحيات مجلس العشائر و الشورى .

و أضاف البيان ” إن التصرفات و القرارات الخاطئة و الفردية التي قام بها المحافظ ” البشير ” تدعونا للتمسك بمطالبنا السابقة و الإصرار عليها لأنها مطلب حق ، كما  استنكر الطريقة الإقصائية الممنهجة من قبل ” البشير ” ضد من يعارضه الرأي و التي لاتعبر عن عمل مؤسساتي منظم يخدم أبناء القنيطرة .

و في ذات السياق أصدر المجلس الاستشاري الأعلى في بلدة الرفيد بياناً يستكر البيان الصادر عن مجلس العشائر و الشورى بقيادة ” عبد الله محمد النعيمي ” و الذي اعتبره لايمثل أي مجلس و لاحتى عشيرة ” آل النعيم ” .

حيث جاء في البيان : ” ندين و نستنكر البيان الصادر عن ما يسمى مجلس العشائر و الشورى الممثل بالمدعو عبد الله محمد النعيمي الملقب أبو صخر المنصب لنفسه رئيس مجلس العشائر و الشورى كونه لم نسمع به و لا بمجلسه من قبل ” .

و اعتبر المجلس الاستشاري الأعلى في بلدة الرفيد و الذي يضم ( الرفيد – البطمية – الجوخدار – كودنة – السليلة – الحيران – الزعرورة – المهيوبي – مزعل – المشيدة – قريمز ولذة )  أن الممثل الشرعي و الوحيد لأبناء الجولان هو مجلس المحافظة في القنيطرة و الممثل بالسيد ” ضرار البشير ” و المجالس المحلية في محافظة القنيطرة المحررة .

و يذكر أن ” ضرار البشير ” انتخب محافظاً للقنيطرة ، بعد عملية انتخابية جرت في مدينة نوى بريف درعا في العشرين من أيلول عام 2016 ، بحضور محافظ درعا الحرة و وزير الإدارة المحلية آنذاك ” يعقوب العمار ” .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى