الشأن السوري

لبنان يمهّد للمرحلة الرابعة من “فجر الجرود”، ويطالب بأسلحة روسية

باشرت وحدات الجيش اللبناني، اعتباراً من فجر أمس، بتنفيذ عملية إعادة تمركز و انتشار في كامل البقعة التي حررتها من تنظيم الدولة ” خلال الأيام الماضية “، كما تواصل وحدات الجيش استعداداتها الميدانية تمهيداً للقيام بالمرحلة الرابعة من عملية ” فجر الجرود “، فيما تقوم الفرق المختصة في فوج الهندسة باستحداث طرقات جديدة وأعمال تفتيش بحثاً عن الألغام والعبوات و الأفخاخ لمعالجتها فوراً ” . وفق بيان صادر عن “مديرية التوجيه”، أمس الأربعاء .

 

و أكدت مصادر عسكرية لـ “الشرق الأوسط”، أنّ ” الجيش اللبناني بات منتشراً على ( 65 % ) من الخط الحدودي مع سوريا في منطقة العملية في جرود القاع و رأس بعلبك، و المساحة الباقية هي العائدة لمنطقة وادي مرطبيا التي ستكون المرحلة الرابعة والأخيرة من معركة الجرود ” .

 

و من جانبه أكد وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف، على أنّ زيارته إلى موسكو تهدف بالأساس إلى تفعيل التعاون العسكري بين البلدين ، و دعم الجيش اللبناني الذي يقود حرباً على الإرهاب، و قال الصرّاف في مقابلة خاصة مع قناة RT) روسيا اليوم) : إنّ ” تعاون بلاده العسكري مع الولايات المتحدة و الغرب لا يمنع من تعزيز التعاون مع روسيا ، وأنّ لبنان بحاجة إلى أسلحة و ذخائر تساعده في محاربة الإرهاب، و أنّ هذا الطلب لاقى تجاوباً إيجابياً من الطرف الروسي “.

 

و أبدى الوزير إعجابه بالتقنيات العسكرية في معرض “الجيش 2017″ الذي أقيم في روسيا، منوها إلى أنّه ” انبهر بالمستوى التقني المتطور للطائرات الروسية بدون طيار، وأنه قد يطلب من موسكو تزويد الجيش اللبناني بها ” .

من الجيش اللبناني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى