الشأن السوري

درع الفرات تُهاجم ” رياض الأسعد ” و تتهمه بالانتماء لتنظيم القاعدة

هاجمت غرفة عمليات ” حوار كلس ” التي تضم فصائل المعارضة العاملة في منطقة ” درع الفرات ” شمال شرق حلب ، في بيان لها اليوم السبت السادس و العشرين من أغسطس / آب الجاري ، العقيد “ رياض الأسعد ” مؤسس الجيش السوري الحرّ ، و نفت الغرفة علاقتها به ، و طعنت بتمثيله للجيش الحرّ ، و اعتبرته تمثيلاً باطلاً يسيء للحرّ . بحسب البيان .

و جاء في البيان : “ راقبنا في الآونة الأخيرة تطفل المدعو رياض الأسعد على الجيش الحر ، و ادعائه تمثيله و قيادته في المنتديات الداخلية و الخارجية و على وسائل الإعلام ، علماً أنّه لا علاقة لهذا الشخص بفصائل الجيش الحر العاملة على الأرض لا من قريب ولا من بعيد ” على حد وصفها .

و اتهمت فصائل درع الفرات الأسعد بأنّه ” كان من الأشخاص الذين تآمروا على الجيش الحر و طعنوا بمبادئه و ثوابته ، بل و ذهب أبعد من ذلك ليرتمي في حضن تنظيم القاعدة التي أسرفت في سفك دماء الجيش الحرّ و البغي على فصائله و سرقة سلاحه و تكفير أبنائه ، بل وصلت الصفاقة بالأسعد ليحضر مؤتمر ما يُسمى بالإدارة المدنية التي دعت إليه النصرة (هتش) لشرعنه جرائمها بحق الثورة السورية و الشعب السوري ، مدعياً تمثيله للجيش الحر ” .

و كان الأسعد قد شارك أول أمس الخميس ، في مؤتمر لإطلاق مبادرة “ الإدارة المدنية في المناطق المحررة ” ، الذي أقيم في مدينة إدلب ، تحت رعاية هيئة تحرير الشام و حضره نحو أربعين شخصاً يمثلون منظمات و هيئات سياسية و عسكرية و فعاليات مدنية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى